دبي – وكالات 

انكمش إجمالي الناتج المحلي السعودي بالأسعار الثابتة بنسبة 3 في المئة في الربع الأول من 2021، مقابل انكماش 1 في المئة في الفترة المناظرة من 2020.

وحسب بيانات الهيئة العامة للإحصاء الصادرة أمس الإثنين انكمش الناتج المحلي للقطاع النفطي 11.7 في المئة بسبب الالتزام بخفض الإنتاج ضمن اتفاق «أوبك+» في حين نما القطاع غير النفطي 2.9 في المئة لأول مرة منذ جائحة كورونا، نتيجة نمو القطاع الخاص 4.4 في المئة والقطاع الحكومي 0.4 في المئة.

وهذا الانكماش الربع سنوي الأخير هو السابع على التوالي، حيث كان آخر نمو قد تحقق خلال الربع الثاني 2019 بنسبة 0.5 في المئة. والسعودية أكبر مُصدِّر نفط في العالم بمتوسط 7.4 مليون برميل يومياً في الظروف الطبيعية، وثالث منتجي العالم بعد الولايات المتحدة وروسيا، وأكبر منتجي منظمة «أوبك» بمتوسط 9.8 ملايين برميل يومياً.

وبدأت السعودية اعتبارا من مايو/أيار الماضي خفض إنتاجها النفطي امتثالا لقرار خفض الإنتاج من جانب مجموعة «أوبك+» بمقدار 9.7 مليون برميل يومياً وتم تخفيفه لاحقا.

كما بدأت اعتبارا من فبراير/شباط الماضي خفضا طوعيا في الإنتاج بمقدار مليون برميل يومياً، استمر حتى نهاية أبريل/نيسان الماضي.