قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إنه أكد للرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن بلاده لا تتبنى سياسة تقوم على مهاجمة أي دين.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده، الإثنين، عقب قمة لزعماء حلف شمال الأطلسي (الناتو) في بروكسل.

وذكر ماكرون أنه التقى على هامش القمة مع الرئيس التركي، وأن اللقاء جرى في "أجواء هادئة".

وأوضح أن أنهما بحثا خلال اللقاء موضوع الإسلام، وأنه قال لأردوغان إن "سياسة فرنسا ليست مهاجمة أي دين، وأن احترام جميع الأديان مهم بالنسبة لهم".

وكالة الأناضول