الرأي - رصد

اعترف ليونيل ميسي نجم الأرجنتين بأنه يشعر بالقلق من الإصابة بكوفيد-19، وذلك قبل بدء مشواره مع منتخب بلاده في كوبا أمريكا، في ظل اكتشاف حالات إصابة بالفيروس في صفوف بعض المنافسين.

وتأكد إصابة لاعبين أو مسؤولين من بوليفيا وكولومبيا وفنزويلا بفيروس كورونا، قبل حتى أن تنطلق المسابقة في برازيليا مساء أمس الأحد.

وأكد ميسي، الذي سيقود تشكيلة الأرجنتين في مباراتها الافتتاحية أمام تشيلي في ريو دي جانيرو اليوم الإثنين، خوف لاعبي منتخب بلاده من الإصابة بالفيروس.

وقال ميسي للصحفيين "هذا يقلقنا لأنها مخاطرة لكل شخص في الإصابة بكوفيد-19. نحاول التحلي بالحذر لكن الأمر ليس سهلا. تحدث هذه الأشياء".

وأضاف "سنحاول أن نفعل كل شيء ممكن حتى لا يصاب أي شخص لكن أحيانا لا يعتمد الأمر على الشخص نفسه".

ولا يوجد دليل على حصول ميسي على التطعيم، رغم واقع أن اتحاد أمريكا الجنوبية قال في أبريل/ نيسان الماضي إنه حصل على اللقاح وينوي منحه لكل اللاعبين الدوليين قبل انطلاق كوبا أمريكا.

وكان من المقرر أن تستضيف الأرجنتين كوبا أمريكا لكنها انسحبت في اللحظات الأخيرة في ظل ارتفاع حالات الإصابة بكوفيد-19، ونقلت البطولة إلى البرازيل رغم أنها تملك أكبر حصيلة من الوفيات بالفيروس في أي مكان في العالم باستثناء الولايات المتحدة.

ورغم تأكيد المنظمين على وجود قيود صارمة للحد من انتشار الفيروس، أصيب ثمانية لاعبين من فنزويلا بكورونا قبل انطلاق المباراة الافتتاحية أمام البرازيل، بينما عانت بوليفيا من إصابة ثلاثة لاعبين.

وخسرت تشكيلة فنزويلا المفتقرة الخبرة 3-صفر بأهداف ماركينيوس ونيمار وجابرييل باربوسا في افتتاح البطولة القارية.

وأحرزت البرازيل اللقب منذ عامين، بعد الفوز على الأرجنتين في الدور قبل النهائي، لكن ميسي قال إنه متحمس لتكرار نجاحه مع ناديه برشلونة على المستوى الدولي.

وقال ميسي الفائز بجائزة أفضل لاعب في العالم ست مرات "أعتقد أنه حان الوقت.. وربما تأتي الفرصة في هذه النسخة من كوبا أمريكا".

وأضاف الهداف التاريخي لبرشلونة "كنت محظوظا بما يكفي للفوز بكل شيء على مستوى النادي، وعلى المستوى الفردي، وسيكون من الرائع أن أفوز مع المنتخب الوطني أيضا".