عمان- الراي

عقد المجلس الأعلى للسكان وبالتعاون مع مؤسسة الملك حسين ومعهد العناية بصحة الاسرة وبدعم من السفارة الهولندية اليوم الاثنين ورشة تدريبية حول المعايير الوطنية لخدمات الصحة الإنجابية والجنسية الصديقة للشباب، بمشاركة أعضاء الكوادر الصحية والاجتماعية في مراكز معهد العناية بصحة الاسرة في مناطق (صويلح، الزرقاء، الكرك وعجلون).

وتهدف الورشة التي تستمر على مدار ثلاثة أيام إلى تعريف العامليين الصحيين والاجتماعيين في مراكز معهد العناية بصحة الاسرة بالمعايير الوطنية لتقديم خدمات الصحة الجنسية والانجابية الصديقة للشباب مع مراعاة حساسية الثقافة المحلية والقيم الدينية، ووضع الاليات اللازمة لتطبيق المعايير داخل المراكز في (صويلح، الزرقاء، الكرك وعجلون).

وبينت الامينة العامة للمجلس الأعلى للسكان الدكتورة عبلة عماوي أن وثيقة المعايير الوطنية لخدمات الصحة الجنسية والانجابية تقدم إطاراً مرجعياً لمختلف الشركاء في الأردن، يمكن من خلاله تطوير أو موائمة أو تضمين الخطط المؤسسية المداخلات اللازمة لتحقيق بيئة داعمة للشباب ذكوراً واناثاً، والاتاحة الشاملة لمعلومات وخدمات الصحة الانجابية والجنسية المتكاملة للمساهمة في الوصول إلى رفاه الشباب الأردني.

وأوضحت مديرة البرامج في المجلس الأعلى للسكان الدكتورة سوسن الدعجة أن الورشة التدريبية تتضمن عدة مواضيع انطلقت من ماهية معلومات وخدمات الصحة الجنسية والانجابية الصديقة للشباب، وشرح الوضع القائم لهذه الخدمات، والغاية من وضع وثيقة معايير وطنية لخدمات صحة جنسية وانجابية صديقة للشباب، ومن هم المستفيدون من هذه المعايير، ومبادئ تقديم الخدمات.

وتبوب المعايير الوطنية ضمن ثمانية معايير تتوزع بين مواضيع تتمثل في، تمكين الشباب صحياً والاعلان عن خدمات الصحة الجنسية والانجابية، تعزيز دعم الشباب من خلال الدعم المجتمعي، توفير حزمة خدمات ومعلومات صحة جنسية وانجابية مناسبة، كفاءة مقدمي الخدمات، مواصفات وخصائص موقع تقديم الخدمة، الانصاف والعدالة وعدم التمييز، جودة وتحسين البيانات والمعلومات، ومشاركة الشباب.

ومن المتوقع أن تخرج الورشة بوضع الخطوات المستقبلية لتقديم حزمة خدمات ومعلومات صحة جنسية وانجابية مناسبة ضمن مظلة مراكز معهد العناية بصحة الاسرة.