أفادت دراسة جديدة بأن اتباع نظام غذائي نباتي يقلل من خطر الإصابة بالمضاعفات الخطيرة لفيروس كورونا، وذلك مقارنة بالنظام الذي يعتمد على اللحوم، وفقاً لما أوردته صحيفة ديلي ميل.

وتقلل النظم الغذائية النباتية من خطر الإصابة بأعراض فيروس كورونا المتوسطة والشديدة، بنسبة تصل إلى 73 في المئة، كما يقلل النظام الغذائي القائم على الأسماك من المخاطر بنسبة 59 في المئة.

وأظهرت الدراسات السابقة وجود صلة بين النظام الغذائي وشدة ومدة عدوى فيروس كورونا، بالاعتماد على دراسة استقصائية شملت 2884 طبيبا وممرضا في الخطوط الأمامية تعرضوا للفيروس بين يوليو وسبتمبر 2020، نظر فريق من كلية جونز هوبكنز بلومبيرغ للصحة العامة في بالتيمور بولاية ماريلاند في النظام الغذائي وشدة أعراض فيروس كورونا. وسأل الاستطلاع عن النظام الغذائي والتاريخ الطبي وحالات كورونا، وكشف الرابط الملحوظ بين تجنب اللحوم وتقليل مخاطر الإصابة الحادة بكورونا .

ونظرا لأنها كانت دراسة رصدية تم الإبلاغ عنها ذاتيا، لم يتمكنوا من تحديد سبب حدوث ذلك، لكنهم اشتبهوا في أن زيادة الفيتامينات والمغذيات والمعادن في النظام غذائي نباتي قد تكون ضرورية لنظام المناعة القوي.

وأخذ الباحثون في الاعتبار العديد من المتغيرات المؤثرة، بما في ذلك العمر والعرق والتخصص الطبي وعوامل نمط الحياة، مثل التدخين ومستويات النشاط البدني، ووجدوا أن أولئك المشاركين في الاستطلاع الذين يتناولون نظاما غذائيا يعتمد على النباتات أو الأسماك لديهم احتمالات أقل بكثير من الذين يتناولون اللحوم لتطوير سلالة شديدة من فيروس كورونا، وبالمقارنة، فإن الذين يتبعون نظاما غذائيا منخفض الكربوهيدرات يحتوي على البروتين لديهم أربعة أضعاف احتمالات الإصابة بعدوى متوسطة إلى شديدة من آكلي النبات. وهذا يعني أن تناول نظام غذائي نباتي يزيد من احتمالات تجنب مضاعفات خطيرة لفيروس كورونا عند الإصابة بالعدوى.

المصدر: القبس الكويتية