محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة فيديو كتاب مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون ملاحق دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي
محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة فيديو كتاب مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون ملاحق دراسات وتحقيقات أخبار مصورة صحة وجمال كاريكاتور إنفوجرافيك علوم وتكنولوجيا منوعات طفل وأسرة عين الرأي

هذا وطني.. «هل في الدُنيَّا أحلى من وجهِ حبيبي؟!»

طباعة
انسخ الرابط
تم النسخ
حيدر محمود

حُلْوٌ أَوْ مُرٌ .. هذا وطني

وأنا أَهواه

يُسْعِدُني أَوْ يُشْقيني.. لا أَرضى بِسواهْ!

وإذا ما شاء العِشْقُ لَهُ

أنْ أَغْدو حَجَراً، أو زهرةَ دُفلى،

أوْ قَطْرَةَ ماءْ

فَلَهُ ما شاءَ.. له ما شاءْ

وَلْيَحْفَظُهُ المولى موَّالاً للفَرَحِ الأَخضَرِ،

فوق شِفاهٍ الزَّعْتَرِ، والحِنَّاءْ

وصلاةً للعِطْرِ، بقلبِ الزَّهْرِ،

تُفَجَّرُ مِنْهُ مواسِمَ عِشْقٍ، ومراسيلْ

وصَبايا مِثْلَ مُروجِ القَمْحِ تَميلْ!

وَلْيَحَفَظْهُ المولى: شَمْساً

دافِئَةَ الوَهْجِ، وَوَعْدَ غَرامْ

وجديلةَ زَهْوٍ، في الحَدَقاتِ السُّودِ تَنامْ!

هذا وطني..

هل في الدُّنيَّا وَجْهٌ

أَحْلى من وَجْهِ حبيبي؟!

«مُهداة إلى الحبيبة «عمَّان»، وما جاورَها.. بشكل خاص.. وإلى سائر أرجاء الوطن، من شمالِهِ إلى جنوبِهِ، ومن مطلع الشمسَ إلى مغربِها بشكلٍ عام».

محليات اقتصاد عربي ودولي رياضة فيديو كتاب مجتمع شباب وجامعات ثقافة وفنون ملاحق
جميع الحقوق محفوظة المؤسسة الصحفية الاردنية
Powered by NewsPress