عمان - فاتن الكوري

تنطلق عند السابعة من مساء اليوم، على خشبة مسرح الشمس بالعبدلي، عروض العمل المسرحي «لا تصالح»، الذي يمثل نتاج ورشة مسرحية يعقدها مسرح الشمس منذ شهرين ويشرف عليها المخرج المسرحي حكيم حرب.

يستند نص «لا تصالح» على السيرة الشعبية «الزير سالم أبو ليلى المهلهل»، ويجري تقديمه برؤية حديثة للسيرة الشعبية تواكب الأحداث التي شهدتها المنطقة مؤخراً، وذلك بمشاركة مجموعة من أصحاب المواهب الجديدة، الذين تصدّوا لتقديم هذا العمل الملحمي الصعب، الذي سبق أن قدمه المخرج نفسه مع فنانين محترفين في عام 2014 بعنوان «مأساة المُهلهِل» وحاز من خلاله جوائز محلية وعربية.

وقال حرب إن «لا تصالح» يقدَّم ضمن برنامج الورش والعروض المسرحية في مسرح الشمس الذي أسسه د.سلام قبيلات وتديره حياة جابر. وأوضح أن هذا العمل يتم تقديمه ضمن معالجة جديدة ورؤية معاصرة، «نابعة من آلامنا وآمالنا، من أحلامنا وقناعاتنا الراسخة التي نلخصها في نهاية العمل بقصيدة الشاعر المصري الراحل أمل دنقل (لا تصالح)».

وتابع حرب: «إذا كان المُهلهِل بقي يقاتل طوال حياته مُطارداً حلماً مستحيلاً بعودة أخيه القتيل إلى الحياة؛ فماذا نفعل نحن من أجل حلم من الممكن أن يتحقق إذا ما تمسكنا به حتى النهاية ولم نيأس من مطاردته؛ لا تيأسوا من مطاردة أحلامكم، حتى لو قالوا لكم إنها مستحيلة وخيالية، فكل شيء يبدأ بحلم، وستغدو الأحلام واقعاً يوماً ما».

يُذكر أن العمل من تأليف حكيم حرب وإخراجه، أما تصميم الديكور والأزياء الخاصة بالمسرحية فيحمل توقيع هالة شهاب، بينما قام ماهر جريان بتصميم وتنفيذ الإضاءة، وتولى عبد الحليم أبو حلتم التأليف الموسيقى، ونفذ سيف الخلايلة التقنيات الصوتية، وأدار فارس قسيسية خشبة المسرح.

ويشارك في تقديم العمل: محمد الشخاترة، إبراهيم العلمي، فرح جابر، بندر مخامرة، أندرو عوا، خالد الشيخ، حيدر صالح، جنى باسم وشام رائد.