عمان - حابس الجراح

يتوجه المنتخب الوطني لكرة القدم اليوم إلى الإمارات في معسكر تحضيري يسبق استكمال مشواره بالتصفيات المشتركة المؤهلة لكأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023.

وخاض المنتخب أمس مرانه الأخير على ستاد عمان بحضور نائب رئيس الهيئة التنفيذية لاتحاد الكرة مروان جمعة والأمين العام سمر نصار واللاعبين الذين اختارهم المدرب فيتال بوركلمانز استعداداً للدخول في المعسكر، قبل التوجه إلى الكويت لاستكمال تصفيات المونديال، ثم خوض لقاء جنوب السودان ضمن تصفيات كأس العرب بالدوحة.

ونقل جمعة الى اللاعبين تحيات سمو الأمير علي بن الحسين، وحثهم على بذل قصارى الجهد لتحقيق الأهداف المرجوة في التصفيات المشتركة.

وكان الجهاز الفني للنشامى بقيادة بوركلمانز، أعلن قائمة ضمت (30) لاعباً هم: أحمد عبد الستار، معتز ياسين، عبدالله الفاخوري، محمود الكواملة، يزن العرب، أنس بني ياسين، رواد أبو خيزران، سعد الروسان، فراس شلباية، إحسان حدّاد، سالم العجالين، محمد الدميري، مهند خيرالله، أحمد ثائر، نور الروابدة، بهاء عبد الرحمن، خليل بني عطية، إبراهيم سعادة، موسى التعمري، محمد أبو زريق «شرارة»، علي علوان، أحمد عرسان، محمود مرضي، ياسين البخيت، عدي الصيفي، أحمد سمير، يوسف الرواشدة، بهاء فيصل، حمزة الدردور ويزن النعيمات.

وسيضم وفد النشامى إلى دبي، (25) لاعباً بما فيهم لاعبي الوحدات الذين خاضوا الليلة الماضية اللقاء المؤجل من الأسبوع الأول لدوري المحترفين أمام البقعة، بانتظار التحاق لاعبي الفيصلي والسلط بعد انتهاء مشاركتهم بكأس الاتحاد الآسيوي 27 الجاري.

ويخوض المنتخب في دبي مباراتين وديتين أمام الإمارات 24 الجاري، وفيتنام 31 منه، قبل السفر إلى الكويت في الأول من حزيران، تأهباً لاستكمال التصفيات بلقاء نيبال وأصحاب الأرض -الكويت- وأستراليا أيام 7 و11 و15 على التوالي، ليتوجه بعد ذلك إلى الدوحة بكامل القائمة، للقاء جنوب السودان 21 من الشهر ذاته ضمن الدور التمهيدي من كأس العرب 2021.

يذكر أن المنتخب الوطني يستقر حالياً في المركز الثاني ضمن مجموعته، بالشراكة مع الكويت بذات الرصيد (10 نقاط)، مع بقاء أستراليا بالصدارة (12)، ونيبال رابعاً (3)، وأخيراً تايبيه الصينية دون أي نقطة.

فيتال: الأمور تسير بالشكل الصحيح

أكد مدرب المنتخب فيتال أن كافة أمور المنتخب -بشكل عام- تسير يالشكل الصحيح، معتبراً في الوقت ذاته أن كل ما يحيط بالمنتخب وبمعسكره هذا قد أُحكم ضبطه بالشكل الذي يؤمن معسكراً أخيراً ذو فعالية مثمرة وصولاً إلى الهدف الأسمى وهو التأهل لمونديال قطر.

وذكر المدرب في حديثه لـ $ أن كل مباراة للمنتخب سواء كانت ودية أو رسمية لها حساباتها الخاصة لدى الجهاز الفني، وهي إشارة منه لعدم التساهل أو الاستهانة بالمنافسين نظراً لتنوع طقوس اللعب وظروف كل مباراة.

وفيما إذا كانت طريق التأهل سالكة نحو الظهور بالمونديال، قال: قادرون على قهر بعض الظروف وتجاوز ما هو ممكن منها لكن يبقى المنتخب حال أي فريق على علم بأن المواجهات جميعها ذات ظروف خاصة ولكن المعنوية العالية والعمل الدؤوب من كل أطراف المنتخب وعلى رأسهم اللاعبين ستعطي في النهاية النتائج المرجوة.

وقلل فيتال من ظروف الطقس في الكويت وارتفاع درجات الحرارة هناك وتأثيرها على مباريات المنتخب «معظم اللاعبين متعودين على مثل تلك الظروف وسبق لنا في الأشهر الماضية اللعب في مناخات مختلفة في دبي وبعض اللاعبين لديهم تجارب احترافية في دول الخليج ولا أرى أن المناخ سيشكل عائقاً كبيراً».

وحول الأثر الذي خطه مدرب حراس المرمى، عامر شفيع، بعد انضمامه لكادر الجهاز الفني، أكد فيتال أن «شفيع عنصر مهم وأساسي لدى الجهاز، وهو الشخص المناسب في هذا المنصب نظراً لما يملك من تأثير على اللاعبين وهو الأثر الإيجابي والتحفيزي بالتأكيد.. شفيع يستحق منصبه المهم وهو يعرف كيف يديره وأعرف مدى تأثيره على زملائه».

التعمري: حلم التأهل صعب

من جانبه، اعتبر نجم المنتخب، موسى التعمري، أن حلم التأهل صعباً لكنه مشروع لكل المنتخبات وأساسي لدى «النشامى» نظراً لتعدد اللاعبين والنوعية المنتقاة في التشكيلة، وقال: التشكيلة الحالية للمنتخب قادرة على الوصول إلى أبعد ما يمكن في التصفيات، ونحن قادرون بجهود الزملاء من تحقيق نتائج إيجابية خصوصاً بعد التوافق على تشكيلة ثابتة تظهر بعد المباراتين الوديتين أمام الإمارات وفيتنام وبعد الجرعات التدريبة التي ستمر خلال المعسكر.

وأشاد التعمري بجميع عناصر المنتخب المتواجدين في التشكيلة وهو الأمر الذي قاد إلى سؤاله حول المركز الذي اعتمده مع المدرب في الملعب فقال: تنوع طرق في فريقي في بلجيكا أعطاني من الخبرة ما تمكنني من الانسجام في الواجبات الهجومية وتطبيقها بكل يسر بالإضافة إلى الارتداد للجانب الدفاعي واللعب على الأطراف أيضاً.

الدردور: معنويات النشامى.. طريق التأهل

من جهته، مهاجم المنتخب، حمزة الدردور، أكد أن المعنويات المرتفعة لدى اللاعبين هي الطريق السالكة نحو التأهل وتحقيق النتائج المرجوة.

وقبل سؤاله عن شروط التأهل فيما إذا توافرت أم لا؟ قال: نحن في المنتخب ننظر بعين الإيجابية نحو الأمور كافة والمعنويات لدي وزملائي مرتفعة جداً.. «نخوض مباريات الدوري وأعيننا على مباريات المنتخب وحلم التأهل يراودنا.. كيف لا والنشامى يظهرون في الأوقات الصعبة بكل جدية وحزم».

واعتبر الدردور أن التشكيلة الحالية تضم خيرة لاعبي الأندية وهو الأمر الذي يضع على عاتقهم المسؤولية الكبيرة في تحقيق حلم النجاح وتقدم الكرة الأردنية.

بني ياسين: تفاؤل وإعداد عدة

مدافع المنتخب، أنس بني ياسين، اعتمد هو الآخر جانب التفاؤل في حديثه لـ $ فقال: المنتخب مقبل على استحقاق مهم جداً، كل المباريات مهمة، ودية كانت أو رسمية، وسنسير بنسق تصاعدي وسنعمل بالتدريج ضمن الخيارات والضوابط التي يضعها المدرب.. «ننظر للمباريات الودية بقدر الأهمية التي ننظر بها للرسمية، فتحقيق الفوز هو المطلب وصولاً إلى توليفة مثالية من التشكيلة التي تعد قادرة على تمثيل المنتخب خير تمثيل ومن ثم الوصول إلى الهدف المنشود وهو التأهل واللعب بين الكبار».

بهاء عبد الرحمن: «النشامى» جاهزون

وبعد انقطاع، عاد مدافع المنتخب بهاء عبد الرحمن ليتوج أحاديث زملاءه بتأكيد الجاهزية والمعنوية قبل الرحلة الطويلة التي تنتظر النشامى وقبل الاستحقاق الأهم وهو مواجهة منتخب الكويت حيث يتشارك المنتخبان في الرصيد.. «المنتخب بانتظار مواجهات حاسمة ولا أرى لانقطاعي عن المنتخب في المعسكرات الماضية أي تأثير على الانسجام مع كافة زملائي وأنظر إلى المشاركة في هذا الاستحقاق بكل فخر وكل اللاعبين متفقون على تحقيق الانجاز ووضع كرة القدم الأردنية في المكان الذي تستحقه.

تواجد خطاب ومرعي

ومن جانب متصل، تواجد اللاعبان طارق خطاب وبراء مرعي ضمن التشكيلة، وفهم أن تواجدهما كان بتوصية من الجهاز الفني واستشفائياً فقط ضمن تحضيرات المنتخب، حيث يعانيان من الإصابة.

منتخب جنوب السودان مجهول

وفي حديث معظم اللاعبين عن منتخب جنوب السودان الذي سيقابل النشامى 21 حزيران ضمن الدور التمهيدي من كأس العرب 2021، اعتبر نجوم المنتخب أن الفريق يعتبر مجهولاً وغير مُتابع بشكل عام كونه غائب عن المنافسات التقليدية في القارتين الأفريقة والآسيوية، ولكن التحضيرات والبرامج التي يخضع لها النشامى قادرة على وضع المنتخب أمام أي منافس في وضع جيد.