عمان - فاتن الكوري وبترا

استأنفت مديرية ثقافة العقبة تنفيذ عدد من الفعاليات ضمن احتفالية «القويرة لواء للثقافة الأردنية»، وذلك بعد أن قررت وزارة الثقافة عدّ الألوية التي فازت باللقب في عام 2020 ألويةً للثقافة لعام 2021 لتأخذ فرصتها الحقيقية بالتنمية الثقافية بشكل عادل، وذلك في ضوء تبعات جائحة كورونا.

وبيّن مدير ثقافة العقبة طارق البدور أن عدد الفعاليات التي جرى الموافقة عليها 23 مشروعا، إضافة إلى مشاريع أخرى تحقق الغاية في تفعيل الحراك الثقافي في اللواء، لافتا إلى أن جائحة كورونا حالت دون انطلاق الفعاليات مع بداية العام.

وقال إن من أبرز المشاريع التي تنفَّذ حاليا توثيق مسارات الثورة العربية الكبرى المقدم من الجامعة الأردنية/ فرع العقبة، عبر نماذج رقمية بعضها مربوط بمواقع جغرافية (إحداثيات) محددة، والأخرى تأخذ أشكالاً مختلفة، مثل الجداول والصور والأفـلام والوثائق الخطية والخرائطية.

وأضاف أن المشروع يتضمن معلومات عن مسارات الثورة العربية الكبرى داخل المواقع التاريخية ضمن آلية عرض ثنائية وثلاثية الأبعاد، وإمكانية عرض صور لمواقع الثورة العربية الكبرى بأبعاد ومقاييس رسم متنوعة، ما يسهم في التعرف على النمط الجغرافي في توزيع مسارات الثورة داخل أماكن الجذب السياحي.

وأشار إلى أن المشروع يهدف إلى ربط الثورة العربية بالمئوية الثانية للمملكة، وإدراج مسارات الثورة ضمن الخريطة السياحية وتوثيقها رقميا، وتوفير قاعدة بيانات واسعة تشكل مدخلا لإعداد الخطط والسياسات المناسبة لحماية المواقع التراثية والأثرية، وإنتاج فيلم وثائقي بعنوان «مدينة القلم والبندقية» من تأليف الكاتب محمود الزيود واخراج علاء ربابعة.

وأكد البدور أنه سيتم إنجاز جداريات بمناسبة مئوية الدولة الأردنية، ومشاريع حصر لتراث المنطقة، إضافة إلى ندوات عن تاريخ القويرة ورم وندوة الشباب وآفاق المئوية الثانية مع إقامة معارض فنية وتراثية وصور للثورة العربية الكبرى ومعرض متخصص بالأعشاب الطبية المعروفة في المنطقة وعقد ورش تدريبية في بناء القدرات في الحرف اليدوية.

يُذكر أن المشاريع التي تم إقرارها من وزارة الثقافة لألوية الثقافة لعام 2021 تشمل: «الوشم في البادية الشمالية ودلالاته»، «حصر وتوثيق الأعشاب والنباتات الطبية والشعبية واستخدامها في الموروث الشعبي»، «حفظ الموروث الشعبي/ الوسم»، «حصر وتوثيق الموروث الشعبي/ قص الأثر والفراسة»، «طقوس وحكايا حراثة الأراضي الوعرة باستخدام الحيوانات»، «ذاكرة المكان (قصر برقع).. جمع القصائد النبطية والحكايا المتعلقة بالقصر»، «القضاء العشائري في الأردن»، «حصر وتوثيق الموروث الشعبي (المدرقة)/ قبيلة بني حسن»، «قصة وقصيدة مُغَنّاة على الربابة.. توثيق القصائد المرتبطة بقصص متميزة وتوثيق القصة والقصيدة المغناة على الربابة»، «نسج البسط في غريسا والقنية ودوقرة»، «الممارسات والمعارف المتعلقة بالهجن»، «ا?قصاص والغزل.. قصة لا تنتهي.. توثيق عملي/ نظري»، «توثيق مسارات الثورة العربية الكبرى».

وقد نفذت الوزارة في عام 2020، ندوات وورش عمل لمختصين، منها ورشة العمل الخاصة بتوثيق التراث الشفوي غير المادي، بمشاركة 15 متدربا من الألوية الثقافية الثلاثة للعام 2020-2021.

ويهدف مشروع المدن الثقافية إلى تحقيق عدالة توزيع مكتسبات التنمية الثقافية، وتعزيز تنمية الحراك الثقافي في مدينة الثقافة، والمساهمة في بناء البنية التحتية للثقافة في الأقاليم والمحافظات، وتشجيع الإبداع والمبدعين، والترويج للمنتج الثقافي لأبناء المحافظات.