مؤتة - الرأي 

نفذت في جامعة مؤتة ورشة عمل بالشراكة بين مركز التعليم الإلكتروني ومركز التطويرالأكاديمي وضمان الجودة التابعين للجامعة وذلك حول الخطة التنفيذية للتعليم العالي لإدماج التعليم الإلكتروني في التعليم العالي وقد عقدت هذه الورشة لرؤساء الأقسام ومساعدي العمداء في الجامعة بغرض تزويدهم بالمعرفة اللازمة لزيادة تفعيل التعليم الإلكتروني في الجامعة وبما ينسجم مع رؤية الدولة الأردنية للتعليم العالي ودور التعليم الإلكتروني كمكون أساسي فيه .

وشملت الورشة مجموعة من المحاور الرئيسية مثل مفهوم التعليم الإلكتروني ومفردات خطة التعليم العالي للإدماج وأنواع التعليم الإلكتروني المعتمدة من قبل الوزارة ونسبها بالإضافة إلى الإجراءات الواجب اتخاذها من الجامعات والتغيرات التي ستطرأ على الخطط الدراسية.

وتأتي هذه الورشة ضمن خطة تدريبية وتوعوية شاملة تتضمن العديد من الدورات وورش العمل والأدلة التي ترافق تحول الجامعة نحو التطبيق الفاعل للتعليم الإلكتروني تنفيذا لخطة وزارة التعليم العالي الهادفة إلى التحول إلى التعليم المدمج والتكاملي بين التعليم عن بعد والتعليم الوجاهي .

بدورة قال رئيس الجامعة الدكتور عرفات عوجان ان الجامعة تواصل جهودها من خلال فريق عمل متكامل يعمل على تذليل كل الصعوبات والتحديات التي واجهت عملية التحول للتعليم عن بعد ومن خلال التقييم والمراجعة والتطوير المستمر وصلنا إلى مرحلة مرضية في التحول لعملية التعليم الجامعي بكافة معطياتها ومتطلباتها التدريسية والبحثية والبنية التحتية والموارد البشرية نحو التعليم عن بعد وبجودة عالية، بالإضافة إلى اتمتة معظم الإجراءات الإدارية والمالية للجامعة وأضاف عوجان انه انسجاما مع خطة التعليم العالي لإدماج التعليم الالكتروني في التعليم العالي وضعت الجامعة خطة للتحول المنظم من التعليم التقليدي إلى التعليم التفاعلي الذي يعطي الطالب دورا اكبر في العملية التعليمية من خلال مراعاة التكامل مع بين التعليم الالكتروني والوجاهي لتحقيق مخرجات اكثر موائمة مع متطلبات العصر وادامة تعليم الطلبة في كل الظروف من داخل الحرم الجامعي وخارجة وتعزيز منظومة التطوير المؤسسي وتعزيز مهارات الطلبة وابداعاتهم بما ينسجم مع التحولات المستجدة المتسارعة في التكنولوجيا والتقنيات الحديثة.