الرأي - وكالات

أعلن وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل الأحد، أن وزراء خارجية دول التكتل سيجرون الثلاثاء محادثات طارئة عبر الفيديو بشأن "تصاعد العنف بين إسرائيل والفلسطينيين".

وقال بوريل على تويتر الأحد "في ضوء التصعيد القائم بين إسرائيل وفلسطين، وعدد الضحايا المدنيين غير المقبول، سأعقد مؤتمرا استثنائيا عبر الفيديو لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي الثلاثاء. سننسق وسنناقش الطريقة المثلى التي يمكن للاتحاد الأوروبي أن يسهم من خلالها في وضع حد للعنف الحالي".

وأفاد الاتحاد الأوروبي أن بوريل يبذل جهودا دبلوماسية "مكثّفة" للمساعدة على خفض التصعيد، أجرى في سياقها محادثات مع قادة إسرائيليين وفلسطينيين وكبار الدبلوماسيين من الدول المجاورة.

وجاء في بيان لأجهزة الدبلوماسية الأوروبية السبت أن "أولوية الاتحاد الأوروبي ورسالته في هذا السياق واضحة: يجب أن ينتهي العنف الآن".