عمان - حابس الجراح

تعتبر المباراة المؤجلة بين البقعة والوحدات من الأسبوع الأول لدوري المحترفين لكرة القدم، اليوم، بمثابة فرصة لكلا الفريقين لتحسين الترتيب على الجدول وزيادة الرصيد النقطي كذلك، وتقام على ستاد الأمير محمد بالزرقاء عند الثامنة والنصف مساءً.

لدى البقعة بالتحديد، هي فرصة ليدخل أجواء كسب النقاط رسمياً، حيث أنه خرج خالي الوفاض بعد خسارته 5 مباريات دون أن يتمكن من حصد ولو نقطة ليستقر في قاع الجدول.

ومما لاشك فيه أن المواجهة تصب في «نهر» الوحدات، إلا أن كرة القدم تحكمها متغيرات وجزيئات قد تغير الواقع إذا ما أديرت بالشكل الصحيح من قبل المدربين واللاعبين.

الوحدات، مازال لديه مواجهتان مؤجلتان -غير مواجهة اليوم- إثر انشغالة في بداية الدوري بالمهمة القارية، فهو على موعد مع الرمثا في مباراة من الأسبوع الثاني وأخرى مع الفيصلي وهي قمة من الأسبوع الثالث، أما البقعة فلديه اليوم هذه المواجهة الصعبة مع حامل اللقب والفريق الساعي للحاق بفرق المقدمة، وهي التي تعني الكثير للفريق الذي كان يسمى سابقاً وفي كثير من البطولات بـ «الحصان الأسود».. فهل يثبت اليوم أنه كذلك.

وبالعودة إلى واقع البقعة، فإننا نستشف أن الظروف الصعبة التي يمر بها قد تحد من طموحاته هذا الموسم، وقد يعود من نفس الطريق إلى دوري الدرجة الأولى، حيث اتضح أنه لا يملك نفس المنافسة في المحترفين.

ولعل المميز في المباريات الخمس الماضية للبقعة بأن الفريق اعتمد في مبارياته الخمس على مجموعة شابة معظمها يلعب للمرة الأولى بدوري المحترفين، لذلك لم تكن نتائج الفريق صادمة، وربما كانت العقوبة التي يعاني منها الفريق بمنع التعاقد مع أي لاعب في ظل القضايا المالية السابقة المرفوعة ضده من قبل عدد من اللاعبين والمدربين هي مسببة كذلك للخسائر.

ورغم الاستعانة بالمدرب خضر بدوان خلفاً لإبراهيم حلمي الذي صعد بالفريق للمحترفين، إلا أن هذا الأمر قد لا يأتي بالمطلوب، خاصة أن مشكلة الفريق ليست مرتبطة أساسياً بالمدرب بقدر ما ترتبط بنوعية اللاعبين وقدراتهم الفنية.

يذكر أن البقعة خسر مبارياته الخمس (أمام الفيصلي 0-3، معان 0-2، شباب الأردن 0-1، الجزيرة 1-5 وشباب العقبة 0-1، وتمكن الفريق طيلة هذه المباريات من تسجيل هدف واحد عبر لاعبه محمد عبد المطلب، فيما تعرضت شباك حارسه محمد أبو نبهان لـ 12 هدف.

وبالعودة إلى الوحدات، فقد حقق الفريق الانتصارات المتتالية بعد انخراطه في المنافسات بشكل متسارع إلا أنه تعادل في الجولة الماضية أمام السلط 1-1 ليستنزف أول نقطتين من رصيده حيث يحتل المركز الثامن بـ «7» نقاط جمعها من «3» مباريات.

ويدرك مدرب الوحدات عبد الله أبو زمع، أن فريقه لم يقدم المستوى المأمول منه في المواجهة السابقة أمام السلط، لذلك فإنه سيجتهد لتحسين الأداء وتعزيز ثقة الجماهير بقدرات الفريق المتراكمة.

ويفتقد الوحدات اليوم خدمات السنغالي عبد العزيز انداي واللبناني أحمد زريق للإصابة، إلى جانب طارق خطاب الذي سيغيب حتى نهاية الموسم بعد اصابته بقطع في الرباط الصليبي.

ويمتلك أبو زمع العديد من الأوراق لسد تلك الغيابات حيث يبرز ابراهيم الجوابري وخالد عصام واللبناني سوني سعد لتغطية غياب انداي، فيما قد يكون أحمد هشام بديلاً لزريق.