إربد - علي غرايبة

أصدر أمس الأول الاتحاد الدولي لكرة القدم قراراً اكد فيه صحة العقد الذي يربط المحترف السنغالي كولبالي بنادي الرمثا ليصبح بمقدور اللاعب مشاركة الفريق اعتباراً من مباراته القادمة أمام سحاب.

وكان اللاعب احتجب عن المباريات الثلاث الماضية للرمثا امام السلط،الجليل والحسين كإجراء احترازي من قبل ادارة الرمثا على خلفية الشكوى التي تقدم بها ناديه السنغالي السابق ومطالبته ببطاقة الانتقال الدولية للاعب من خلال شكوة تقدم بها للاتحاد الدولي.

واستند النادي السنغالي في شكواه إلى ان كولبالي انتقل قبل تعاقده مع الرمثا الى فريق الساحل اللبناني على سبيل الاعارة وان العقد الذي يربطه مع الرمثا تشوبه بعض الثغرات القانونية قبل ان تكشف تحقيقات الاتحاد الدولي صحة العقد وسلامة الاجراءات التي اتبعتها ادارة الرمثا حين تعاقدت مع اللاعب قبل موسمين.

واكد ذلك التصريحات التي خرجت على لسان اللاعب والتي اكدتها ادارة الرمثا حين اعلن عن رغبته في البقاء مع الرمثا وان اجراءات انتقاله تمت وفق الاصول وبمعرفة ناديه السنغالي ووكيل اعماله.

الى ذلك ثمن امين السر الناطق الاعلامي للنادي احمد عيسى سمارة دور الاتحاد الاردني لكرة القدم لحل قضية اللاعب.

واشار الى ان الاتحاد الاردني تلقى رسالة رسمية بتاريخ 5 كانون الأول الماضي رسالة رسمية من "فيفا" تتضمن الغاء الاذن المؤقت الذي منحه الاتحاد السنغالي لتسجيل اللاعب بناء على طلب رسمي تقدم به الاتحاد الاردني ونادي الرمثا.

تجدر الاشارة الى ان كولبالي الذي يشغل مركز قلب الدفاع مثل الرمثا في الموسم الماضي وبرز في صفوفه بشكل لافت وستشكل عودته قوة اضافية للمنظومة الدفاعية للفريق الذي يمر بفترة انتعاشة بعد الفوز الكبير الذي حققه على جاره الحسين.