الرأي - رصد

حذر الطبيب الروسي المعروف ألكسندر مياسنيكوف، كل من يعاني من أمراض جدية وخطيرة من الخمول، والتوقف عن ممارسة النشاط البدني.

وقال الطبيب، في برنامج تلفزيوني: "إذا رقد المريض المصاب بمرض خطير، أو كان من المرضى الكبار بالسن، أو المصاب بالسرطان، فإنه لن ينهض بعدها وسيصبح عاجزا. لذلك يجب الحركة والمشي".

وأوضح الطبيب أن يوجد ميزان خاص لقياس نشاط المريض. ولتحديد ذلك يجب على المريض الإجابة على عدة الأسئلة تسجل في استبيان خاص، وعلى أساس هذه النتائج، يتم إعطاؤه توقعات للمستقبل القريب.

وشدد مياسنيكوف على أن ذلك في غاية الأهمية حتى بالنسبة للمرضى الراقدين في الفراش، الذين لا يستطيعون الحركة ويمارسون التمارين في السرير.

المصدر: نوفوستي