عمان - فرح العلان

يخوض الفنان الأردني إياد نصار منافسات موسم عيد الفطر السينمائي عبر مشاركته في بطولة الفيلم المصري «موسى».

ويشهد موسم هذا العام انفراجة جديدة عالميا وعربيا مع انتظار عشرات الأفلام الجاهزة للعرض، وعودة الجمهور لدور العرض السينمائية في بعض الدول.

وبالرغم من الخسائر التى شهدتها السوق السينمائية منذ بداية جائحة كورونا، إلا أن هناك نشاطا ملحوظا من جانب صناع السينما رغبة في استمرار الفن السابع. حيث يُتوقَّع أن يشهد موسم عيد الفطر السينمائي عودة فنانين كبار للشاشة بعد غياب طويل.

ومن النجوم الذين سيطرحون أفلامهم في هذا الموسم النجم محمد هنيدى، حيث أعلنت الجهة المنتجه لفيلمه «النمس والأنس» طرحه بموسم عيد الفطر. والفيلم من بطولة: محمد هنيدي، منة شلبي، عمرو عبد الجليل، صابرين، بيومي فؤاد، محمود حافظ، شريف دسوقي، سليمان عيد وعارفة عبد الرسول. والعمل من تأليف كريم حسن بشير، وإخراج شريف عرفة.

من جهتها، ستقوم الشركة المنتجة لفيلم «العنكبوت» الذي يؤدي دور البطولة فيه النجم أحمد السقا، بطرحه في موسم عيد الفطر أيضا. وتدور أحداث الفيلم حول مطاردات رجال الأمن للمافيا والعصابات، ويقوم السقا بدور شخص مشهور يُكتب عنه في الصحف والمجلات والجميع يبحثون عن «العنكبوت» ويحاولون الكشف عن هويته الحقيقية، خاصة أنه طوال أحداث الفيلم يرتدي قناعا وبدلة سوداء فى كل عملية يقوم بها.

ومن الممثلين في هذا الفيلم: منى زكي، وظافر العابدين، ومحمد لطفي، وأحمد فؤاد سليم، وزكى فطين عبد الوهاب، ويسرا اللوزي، وريم مصطفى. وهومن تأليف محمد ناير، وإخراج أحمد نادر جلال.

أما فيلم «موسى» فيحكي قصة خيالية، حيث يُخترع أول روبوت عبقري في الشرق الأوسط، ويواجه الأبطال أثناء عرض الأحداث بعض المشاكل والظروف الصعبة التي تقلب حياتهم، وهو من بطولة الفنان كريم محمود عبدالعزيز، والمبدع الأردني إياد نصار، بالإضافة إلى عمر الشناوي، و ظافر العابدين.

وأوضح نصار في تصريحات صحفية أن فيلم «موسى» يعدّ من الأفلام الجريئة التي تقدم فكرة «البطل الخارق» بالمنطق المقبول لدينا، وأن أحداثه مقنعة، معتبرا أن المجهود الذي بذله المخرج بيتر ميمي في التفاصيل تؤكد أن الفيلم سيكون علامة في مسيرة السينما العربية.

ومن الأفلام التى من المتوقع أن تدخل دائرة المنافسة في هذا الموسم، فيلم «مش أنا» من بطولة تامر حسني، وإخراج سارة وفيق. كما يشارك في بطولة الفيلم: ماجد الكداوني، وسوسن بدر، وحلا شيحة.

كما ينافس في موسم العيد فيلم «أحمد نوتردام»، من بطولة رامز جلال، ويشاركه بطولة العمل خالد الصاوي، وبيومي فؤاد، وحمدي الميرغني، وانتصار.

وهناك أيضا فيلم «العارف» الذي تدور قصته حول التنافس العقلي الذي يستخدمه الإنسان في وقتنا الحالي للتغلب على جميع مشاكله في الحياة، ومن أبطال الفيلم: أحمد عز، وأحمد فهمي، وفتحي عبد الوهاب، ومحمود حميدة، ومصطفى خاطر. وهو من تأليف محمد سيد بشير، وإخراج أحمد علاء الديب.

أما قصة فيلم «أشباح أوروبا» الذي من المُنتظر عرضه خلال أيام العيد، فتحكي عن سيدة تُنجب ستة توأم، مما يجعل الأب يبيع ثلاثة منهم بسبب عدم قدرته على الإنفاق ولسوء الأحوال المادية، وعندما تعرف الأم بذلك تترك زوجها وتسافر، ثم تحدث بعد ذلك العديد من المشاكل بين الإخوة، ويشارك في بطولة الفيلم: هيفاء وهبي، وأحمد الفيشاوي، وهو من إخراج محمد حماقي.

كما يحضر فيلم «قمر 14» الذي يحتوي على العديد من القصص التي تختلف كل واحدة عن غيرها، ويتخلله التشويق والإثارة والرومانسية، ويجسد أدوار البطولة: خالد النبوي، وأحمد الفيشاوي، وغادة عادل، ويومي فؤاد، و محمد علاء.

بينما تدور أحداث فيلم «ديدو» في إطار كوميدي كوميدي، حول شاب يُقرر هو ورفاقه سرقة عالم أثري، ويقوم ببعض العمليات المشوقة التي تقوده إلى المغامرة والإثارة. ويشارك في بطولة الفيلم: كريم فهمي، وحمدي الميرغني، وأحمد فتحي.