الرأي -رصد

أعلنت وزارة الخارجية الليبية، اليوم الإثنين، أن سفارتها في المملكة المتحدة قد استلمت تمثال “بيرسفوني”، الذي تم ضبطه من قبل السلطات البريطانية خلال عملية تهريبه للمملكة المتحدة في 2011.

وبهذه المناسبة نظمت السفارة الليبية في لندن حفلاً لتسليم القطعة الأثرية، وقع خلاله القائم بأعمال السفارة بالوكالة ورئيس القسم اليوناني والروماني في المتحف البريطاني على محضر تسليم واستلام رسمي.

وقالت السفارة إن “استعادة التمثال مر بمراحل عديدة قانونية وسياسية وفنية، إذ باشرت خلالها السفارة بإجراء العديد من المباحثات والاجتماعات مع عدد من المسئولين في وزارة الخارجية والتنمية البريطانية، وسلطة الجمارك، والمتحف البريطاني بالتعاون مع مصلحة الآثار، وبمتابعة إدارة التعاون الدولي في زارة الخارجية والتعاون الدولي في حكومة الوحدة الوطنية، أفضت إلى حيازة الدولة الليبية للتمثال المذكور”.

و”بيرسفوني” هو واحد من آلهة الإغريق القدامى، وقبل تهريب تمثاله كان يتواجد في مدينة شحات التي تعد إحدى المناطق التراثية المحميمة من قبل منظمة اليونسكو.

وتعرضت الآثار الليبية للتهريب والسرق، عقب الأزمات التي مرت بها ليبيا والحروب على مدار عشر سنوات، فضلاً عن الانقسام الذي شهدته مصلحة الأثار بين الشرق والغرب.