الرأي - رصد

كشفت وسائل إعلام بريطانية، يوم أمس الأحد، عن قيام الأطباء في الهند باستئصال أعين بعض المرضى بفيروس كورونا لأسباب طبية لتجنب الأشخاص أمراضا أخرى.

وتحدثت شبكة "بي بي سي" البريطانية، نقلا عن تقارير طبية، عن انتشار مرض خطير وقادر على التفشي ويسمى ​بـ"داء الفطريات السوداء".​

وبحسب التقارير، تعد هذه العدوى الفطرية نادرة، ولكنها خطيرة تؤثر على الأنف والعين والرئتين أيضا وأحيانا الدماغ، ما تسبب بخسارة المرضى لأعينهم، ويمكن أن يهدد حياة الأشخاص المصابين بمرض السكري أو المصابين بنقص المناعة الشديد، مثل مرضى السرطان أو المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية "الإيدز".

ونقلت الشبكة البريطانية شهادات أدلى بها أطباء في القطاعات الصحية الهندية، أكدوا فيها قيامهم بتنفيذ عمليات ​استئصال أعين​ بعض المتعافين من ​فيروس كورونا​ المستجد بسبب ظهور داء الفطريات السوداء في أجسادهم لإنقاذ حياتهم.

ويقوم عادة الأطباء بإدخال أنبوب في أنف المريض ويزيلون الأنسجة المصابة بالفطريات السوداء.

وربط بعض الأطباء بين داء الفطر الأسود، واستخدام بعض الأدوية التي تحتوي على عنصر منشط وهو الستيرويدات لعلاج مصابي فيروس كورونا والتي تساعد في وقف بعض الأضرار التي يمكن أن تحدث عندما يتفوق فيروس كورونا على جهاز المناعة في الجسم. لكنها ترفع مستويات السكر في الدم وتقلل أيضا من المناعة الفعلية الذي يمكن أن يؤدي إلى حدوث هذه الحالات من داء الغشاء المخاطي أو الفطريات السوداء ويساعد على انتشارها.

وبحسب المصادر، اضطر الأطباء بسبب بروتوكولات العلاج إلى استئصال أعين 11 مريضا، من أصل 40، كانوا يعانون من مرض السكري بعد تعافيهم من مرض "كوفيد 19" في المنزل.