عمان - الرأي

قال الأمين العام للاتحاد البرلماني العربي فايز الشوابكة إن الجلسة الطارئة للاتحاد من أجل دعم صمود المقدسيين ورفض ممارسات الاحتلال جاءت بطلب من رئيس مجلس النواب الأردني المحامي عبد المنعم العودات.

وأضاف الشوابكة في حديث لقناة المملكة: إن الدعوة الطارئة جاءت بطلب من رئيس مجلس النواب الأردني المحامي عبد المنعم العودات وعليه تمت الموافقة على عقد الجلسة الطارئة، أعقبها دعوة مساندة من رئيسي مجلسي النواب الكويتي مرزوق الغانم والعراقي محمد الحلبوسي.

حديث الشوابكة يأتي بعد تداول منصات تواصل اجتماعي أن شعبة برلمانية عربية هي من دعت الى الاجتماع الطارئ، إلا أن ما أورده الشوابكة في حديثه أكد أسبقية دعوة مجلس النواب الأردني ومسعاه في تحشيد موقف برلماني عربي موحد مساند للأشقاء الفلسطينيين.

وكان العودات طالب في رسالة موجهة لرئيس الاتحاد البرلماني العربي صقر غباش، بعقد اجتماع طارىء لاتخاذ مواقف بمواجهة انتهاكات حكومة الاحتلال والعصابات اليهودية المتطرفة في القدس، مؤكدا في دعوته على أهمية العمل نحو وضع خطة تحرك في جميع الاتجاهات تضمن وقف تلك الاعتداءات، وتحفيز الدول الفاعلة والمنظمات الدولية لاتخاذ الاجراءات التي من شأنها إنهاء الاحتلال، ومنح الشعب الفلسطيني حقوقه المشروعة ، ومنها حقه في إقامة دولته المستقلة بعاصمتها القدس الشريف.