الرأي- وكالات

فرض بطل العالم سبع مرات البريطاني لويس هاميلتون نفسه على حلبة برشلونة بعدما نجح فريقه في لعبة الإستراتيجية متقدماً على ريد بول وسائقه الهولندي ماكس فيرستابن في جائزة إسبانيا الكبرى، ثالث مراحل بطولة العالم للفورمولا واحد الأحد.

وحقق هاميلتون فوزه الـ98 في مسيرته والثالث هذا الموسم والسادس على الحلبة الإسبانية، منها خمسة توالياً، ليتساوى مع صاحب الرقم القياسي الألماني ميكايل شوماخر.

وحلّ زميله الفنلندي فالتيري بوتاس ثالثاً، فيما وصل سائق فيراري شارل لوكلير من موناكو رابعاً.

وعزز هاميلتون صدارته في ترتيب السائقين مع 94 نقطة وبات يتقدم بفارق 14 نقطة عن فيرستابن الذي حصد إلى نقاط المركز الثاني، نقطة أسرع لفة بعدما دخل إلى المنصات للتزود بإطارات ملساء إثر خسارته صدارته.

ورفع مرسيدس نقاطه في صدارة الصانعين إلى 141 نقطة أمام فريقي ريد بول - هوندا (112) وماكلارين - مرسيدس (65).

وأقيم سباق إسبانيا أمام حوالى ألف مشاهد ضمن خطوة رفع حالة الطوارىء المفروضة في البلاد منذ أكتوبر الماضي.

وكان المشرفون على جائزة البحرين الكبرى، الجولة الإفتتاحية للبطولة العالمية، سمحوا بحضور بعض الجماهير الذين تلقوا اللقاح المضاد لفيروس كورونا في 28 مارس الماضي. كما ستقام المرحلة الخامسة في موناكو من 20 إلى 23 الشهر الحالي أمام 7500 آلاف مشاهد.