عمان - الرأي



اكد ممثل قطاع الالبسة والاحذية والاقمشة والمجوهرات في غرفة تجارة الاردن اسعد القواسمي، وجود تباين وتفاوت بين الاسواق التجارية بعموم المملكة بخصوص الاقبال من المواطنين على شراء ملابس واحذية العيد.

واشار القواسمي في تصريح صحفي اليوم الاحد، الى وجود طلب محدود على شراء الملابس والاحذية، واقل من مواسم سابقة، لان أوقات التسوق محصورة بساعات محدودة جراء الحظر الجزئي، مطالبا بزيادة الساعات المسموح بها للتسوق لمنح المواطنين الفرصة الكافية للاستفادة من العروض والخصومات التي وفرتها المحال على الملابس والاحذية، ومساعدة التجار على تصريف بضائعهم لتعويض خسائرهم.

وبين ان يوم الجمعة شهد نشاطا على شراء الملابس والاحذية، حيث يعد من افضل الايام التي سبقت في التسوق رغم الازدحامات التي شهدتها الاسواق والتي تحد غالبا من حركة تنقل المواطنين والمتسوقين.

واضاف ان قطاع الالبسة والاحذية ملتزم بكل الاجراءات والاحتياطيات اللازمة بخصوص حماية صحة العاملين والمتسوقين من فيروس كورونا، لافتا الى ان غرفة تجارة الاردن قامت بتوزيع ارشادات على المحال والمراكز التجارية والمولات تتعلق بأهمية تحقيق التباعد الجسدي بالاضافة للاقبال على اخذ المطعوم.

واكد القواسمي ان العاملين بقطاع الالبسة والاحذية والاقمشة وفروا كميات كبيرة من مختلف البضائع والاصناف والموديلات من عدة مناشئ، مقدرا قيمة المستوردات منها بنحو 40 مليون دينار.

ويضم قطاع الألبسة والأحذية والأقمشة الذي يشغّل 56 ألف عامل، 11800 منشأة تعمل بمختلف مناطق المملكة، كما يوجد في السوق المحلية 180 علامة تجارية من الألبسة والأحذية تستثمر داخل البلاد.