عمان - نضال الوقفي

سجلت الاشتراكات بنظام الدفع اللاحق بالهاتف الخليوي وصولها إلى حوالي 1.55 مليون اشتراك في الربع الأخير من العام 2020.

وشكلت بذلك الاشتراكات بهذا النظام في تلك الفترة حوالي 22.1% من إجمالي الاشتراكات بالهاتف الخليوي، فضلا عن كونها شكلت العدد الأكبر لها عما كانت عليه في فترة ثلاثة أرباع العام السابقة من العام ذاته، وذلك استنادا للاحصائيات التي أعلنتها هيئة تنظيم قطاع الاتصالات.

وأظهرت الاحصائيات التي أعلنتها «الهيئة» عن تحقيق الاشتراكات بنظام الدفع اللاحق سلسلة ارتفاعات في عددها خلال الفترات الربعية من العام 2020.

وفي تفاصيل ذلك، فقد وصل عدد الاشتراكات بنظام الدفع اللاحق بالهاتف الخليوي إلى حوالي 1.36 مليون اشتراك في الربع الأول من العام الماضي، لترتفع في الربع الثاني مسجلة بلوغها ما يزيد على 1.38 مليون اشتراك، فيما تابعت سلسلة صعودها العددي في الربع الثالث بوصولها فيه إلى نحو 1.44 مليون اشتراك، لتسجل في الربع الأخير من ذلك العام وصولها إلى حوالي 1.55 مليون اشتراك.

وبحسب الاحصائيات التي أعلنتها «الهيئة»، فإن الاشتراكات بنظام الدفع اللاحق بالهاتف الخليوي بلغت في الربع الأخير من العام 2019 حوالي 1.32 مليون اشتراك.

ومن الجدير بالذكر أنه يندرج ضمن مهام هيئة تنظيم قطاع الإتصالات، تنظيم خدمات الإتصالات وتكتولوجيا المعلومات، ووضع واعتماد شروط ومعايير منح رخص شبكات وخدمات الاتصالات واستخدام الترددات الراديوية، إضافة إلى وضع أسس تنظيم قطاعي الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات.