عمان - الرأي

أدانت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين اقتحام الشرطة والقوات الخاصة الإسرائيلية المسجد الأقصى المبارك/ الحرم القدسي الشريف والاعتداء الهمجي على المصلين.

وقال الناطق الرسمي باسم الوزارة السفير ضيف الله الفايز، إن "اقتحام الحرم والاعتداء على المصلين الآمنين انتهاك صارخ وسافر وتصرف همجي مدان ومرفوض".

وطالب الفايز السلطات الإسرائيلية بإخراج الشرطة والقوات الخاصة من الحرم فورا وترك المصلين الآمنين لتأدية الشعائر الدينية بكل حرية في ليالي رمضان المباركة.

وحذر الفايز السلطات الإسرائيلية من مغبة هذا التصعيد الخطير وحملها مسؤولية سلامة المسجد والمصلين، وطالبها بالتقيد بالتزاماتها كقوة قائمة بالاحتلال وفق القانون الدولي الإنساني والكف عن الانتهاكات والاعتداءات والاستفزازات.

كما دان الفايز الاعتداءات السافرة على المقدسيين في محيط المسجد وفي البلدة القديمة وفي حي الشيخ جراح.

ودعا الفايز المجتمع الدولي للضغط على إسرائيل لوقف التصعيد والانتهاكات في المسجد الاقصى المبارك/ الحرم القدسي الشريف وفي البلدة القديمة وفي القدس الشرقية المحتلة.