عمان - الرأي

أكد نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي اليوم أن ترحيل أهالي حي الشيخ جراح في القدس المحتلة من بيوتهم جريمة يجب أن يتحرك المجتمع الدولي فوراً وبفاعلية لمنعها.

وقال الصفدي في تغريدات على تويتر إن "ترحيل أهل الشيخ جراح من منازلهم جريمة يجب أن يمنع العالم حدوثها". وأضاف "الفلسطينيون المهددون بالرحيل هم المالكون الشرعيون لبيوتهم كما تثبت وثائق رسمية سلمها الأردن للأشقاء في دولة فلسطين".

وقال الصفدي إن إسرائيل بصفتها القوة القائمة بالاحتلال ملزمة وفق القانون الدولي بحماية حقوق الفلسطينيين في منازلهم في حي الشيخ جراح.

وزاد الصفدي "إن استمرار إسرائيل في ممارساتها اللاشرعية وخطواتها الاستفزازية في القدس المحتلة وانتهاك حقوق الفلسطينيين، وبما في ذلك حق أهل الشيخ جراح في بيوتهم، لعب خطير بالنار ".

ورحب الصفدي بالبيان الذي أصدرته فرنسا والمانيا وايطاليا وإسبانيا وبريطانيا الداعي إلى وقف سياسة الاستيطان اللاشرعية في الضفة الغربية المحتلة، مؤكدا "ضرورة إطلاق تحرك دولي فوري لمنع ترحيل الفلسطينيين من منازلهم في حي الشيخ جراح".

وقال الصفدي إن بناء المستوطنات وتوسعتها ومصادرة الأراضي وهدم المنازل وترحيل الفلسطينيين من بيوتهم ممارسات لاشرعية تكرس الاحتلال وتقوض فرص تحقيق السلام العادل والشامل الذي يشكل ضرورة إقليمية ودولية.

يذكر أن الأردن وانطلاقاً من مواقفه الثابتة بإسناد الأشقاء الفلسطينيين وإبقائهم في بيوتهم وأراضيهم، قام وبعد عملية بحث طويلة ودقيقة امتدت لسنوات بتسليم الجانب الفلسطيني والأهالي ومحاميهم كافة ما توفر لديه من وثائق وهي عبارة عن عقود وكشوفات والاتفاقية مع الأنروا. كما قام بالتصديق على ١٤ اتفاقية وردت من الأهالي، ووجه شهادة لمحامي الأهالي بخصوص الاتفاقية مع الأنروا والأهالي.