خاص لآخر الاسبوع

يقدم الكاتب الصحفي المصري حسام عبد القادر مقبل على مدار شهر رمضان المبارك برنامجا بعنوان «إسلاموفوبيا» يعرضه من خلال قناته على اليوتيوب «دين ودنيا» https://youtube.com/channel/UCWiLrn8E0whKoifIfk6sEyQ ويقوم من خلاله بتوجيه أسئلة حول كثير من الشبهات التي تتعلق بالإسلام وتنقل عنه صورة خاطئة خاصة في الدول الغربية.

ويجيب خلال هذه الحلقات الشيخ أبو المعارف أحمد من وزارة الأوقاف المصرية، حيث يعرض التفسير الصحيح للشبهة وأسبابها، وذلك من خلال الآيات الكريمة والأحاديث الشريفة الصحيحة.

ويقول الكاتب الصحفي حسام عبد القادر مقبل والمقيم بكندا حاليا «أن فكرة هذا البرنامج جاءته بسبب ما شاهده وتابعه في المجتمعات الغربية، حيث أن صورة الإسلام التي تصل لهم تركز على ما تبثه الجماعات الإرهابية وما تقوم به من أفعال، دون معرفة حقيقة الدين الإسلامي».

وأضاف مقبل «أن هناك دورا كبيرا على المسلمين يجب أن يقوموا به، وذلك من خلال نشر الصورة الصحيحة للإسلام، كما أنه يجب أن يتم استخدام السوشيال ميديا بشكل إيجابي لتوضيح صحيح الدين، ونفي أي شبهات ومعلومات غير صحيحة».

ومن نماذج الأسئلة التي وجهها مقبل خلال حلقات «إسلاموفوبيا": هل الإسلام دين يدعو للعنف؟ أسباب زواج الرجل بأربعة، لماذا يحق للرجل إرجاع زوجته خلال شهور العدة دون علمها أو رفضها؟ هل ذبح الحيوان ونحره فيه تعذيب للحيوان؟ لماذا يحق للرجل المسلم الزواج بغير المسلمة، بينما لا يحق للمسلمة الزواج بغير المسلم؟ من هم حور العين؟ هل الإسلام دين شهواني؟ هل الإسلام يظلم المرأة في كثير من التعاملات، وهل يظلمها في الميراث؟ وغيرها من الأسئلة الشائكة.

ويؤكد مقبل أن «إسلاموفوبيا» لن يتوقف على شهر رمضان فقط، حيث تم تقديم 15 حلقة، والتي استضاف فيها الشيخ أبو المعارف أحمد، والذي بذل مجهودا كبيرا خلال هذه الحلقات، ولكنه سيستمر فيما بعد، بشكل مختلف حيث سيتم استضافة مواطنين أجانب يسألون ويجيب في كل حلقة عالم من علماء الأزهر الشريف.