عجلون علي فريحات

اكد وزير الزراعة المهندس خالد الحنيفات خلال ترؤسه الاجتماع الذي عثد اليوم في مبنى محافظة عجلون بحضور عدد من مدراء مدراء الاجهزة الرسمية والامنية في المحافظة على اهمية وضع الخطط غير التقليدية والاستباقية للحد من حرائق الغابات وخفض التعديات .

واوعز الحنيفات الى الاسراع بتزويد عجلون وجرش بتراكتورات مجهزة لغايات الاطفاء وضمن خارطة البؤر الساخنة في عجلون وجرش لحل مشكلة الاماكن الوعره والحرجه واهمية متابعة الاهتمام والرقابة من قبل كوادر الحراج والتحقيق التام والواضح بكافة التعديات والحرائق .

واشار الحنيفات الى ثقافة حماية الغابة من اثار ما بعد التنزه من قبل المواطنين وضرورة التوعية المباشرة وايضا عبر وسائل الاعلام لاهمية المحافظة على هذه الثروة الحرجية سواء من رمي اعقاب السجائر او اضرام الحرائق خلال التنزة وان الوزارة تعمل على خطة جوار الغابة وتعول على دور المواطن في حماية الغابات .

وثمن الحنيفات الدور الكبير الذي يقوم به محافظ عجلون وكافة المؤسسات في دعم جهود الوزارة في الحفاظ على الثروة الحرجية .

واكد محافظ عجلون سلمان النجادا على الجهود التنسيقية بين الزراعة الدفاع المدني والإدارة الملكية لحماية البيئة والاجهزة الأمنية الاخرى في الحفاظ على الثروة الحرجية من الاعتداءات داعيا إلى تعزيز منظومة الحماية للغابات بتوفير بعض اللوازم التي تساعد في سرعة الاستجابة .

وأشار الى التوافق ما بين كافة الجهود في هذا الجانب والجاهزية بشكل استباقي لهذا العام في التعامل مع موسم الصيف وتذليل التحديات للحيلوله دون وقوع الحرائق .

وأشاد النائب الدكتور فريد حداد بجهود وزارة الزراعة ومحافظ عجلون في الحفاظ على غابات المحافظة التي تشكل 32% من مساحتها مبينا اهمية البرامج التشغيلية التي تساهم في تشغيل الأيدي العاملة من أبناء المحافظة نظرا لارتفاع معدلات الفقر والبطالة وخاصة في المشاريع التي تنفذها الوزارة .

وطالب النائب حداد بتخصيص قطع اراضي للمقبرة الإسلامية في بلدة راجب والمقيرة المسيحية في مدينة عجلون .

وبين مدير الحراج في الوزارة المهندس خالد القضاة ان هناك جهود تنسيقية عالية المستوى بين الوزارة ومديريات الزراعة في المحافظات مبينا انه يتم الابلاغ عن أي شيء في وقت قياسي واتخاذ القرارات الفورية التي تتلاءم والمصلحة العامة داعيا وسائل الاعلام الى توخي الدقة عند نشر معلومات تتعلق بالحرائق لاهمية ذلك .

واستمع الوزير الحنيفات من مدير الزراعة المهندس حسين الخالدي ونائب مدير الدفاع المدني محمد الريالات ورئيس قسم الحراج المهندس حاتم فريحات الى الخطط المتخذه لخفض التعديات و خطة الطوارئ الخاصة بالحرائق والاحتياطات المتخذه للحد من الحرائق حيث اكد الجميع على الجاهزية والمتابعة الحثيثة من قبل الحاكم الاداري والدعم الكبير من قبل الاجهزة الامنية والمؤسسات الشريكة مع توفر الامكانيات لدى مديرية الزراعة من ابراج المراقبة والخراطيم طويلة المدى والتي تصل ٧٥ متر واطفائية وعمال اكفاء لدى مديرية الحراج والتشاركية والتناغم مع الدفاع المدني ضمن اجراءات اخماد الحرائق اضافة الى غرفة الطوارئ الدائمة في اشتفينا والمزودة بشبكة اتصال لا سلكية وارتباط مع كافة كوادر الحراج .