عمان - الرأي

ضبط العاملون في وزارة المياه والري بئرا مخالفة أسفل منزل، لبيع مياه مخالفة غير مطابقة للمواصفة بواسطة صهاريج، في منطقة وادي السير حسب بيان الوزارة.

وقالت الوزارة، الخميس، إنّ حملتها الهادفة لحماية وتوفير كل قطرة ماء للأردنيين من خلال منع الاعتداءات وحفر الآبار المخالفة وفصل الخطوط المعتدية على شبكاتها الرئيسية والفرعية مستمرة بفاعلية.

وأضافت، أن الحملة وبناء على معلومات بوجود آبار مخالفة مجددا في منطقة وادي السير تم التنسيق من خلال المنسق الأمني بالتعاون مع مديرية الرقابة الداخلية ومديرية المشاغل المركزية لدى سلطة المياه ومتصرف لواء وادي السير ومركز أمن البيادر وقوات الدرك.

وأشارت، إلى أن قوة أمنية داهمت المنزل الأربعاء، بالكشف على الواقع تم التأكد من وجود حفر بئر مخالفة محفورة على عمق كبير مصبوب بالإسمنت المسلح بسمك 7 أمتار والبئر موصول بـ 4 غاطسات كبيرة تضخ المياه عبر خطوط أقطار 3 إنش و1 إنش.

"كميات مياه تزيد على 500 متر يوميا، وبعمق نحو 17 متر لتصب في خزان تجميعي بسعة كبيرة خارج المنزل يتسع لكميات كبيرة"، وفقا للوزارة.

وبينت الوزارة، أنه يتم تعبئة المياه منهما يوميا لعشرات الصهاريج المخالفة داخل منزل بالقرب من محطة مياه وادي السير التابعة لسلطة المياه والتي تعد إحدى المصادر الرئيسية لضخ مياه الشرب للمواطنين دوريا.

ولفتت، إلى أنه تم إعداد الضبوطات الخاصة بالواقعة ليتم تحويلها للمدعي العام لاستكمال التحقيق وضبط المخالفين.

وأضافت، أن الطواقم الفنية والأمنية ستواصل تنظيم حملة لضبط الصهاريج التي تعبئ من المنطقة بطريقة مخالفة في منطقة وادي السير، حيث سيتم حجز أي صهاريج مخالفة وضبط أصحابها لتحويلهم للجهات المسؤولة لاتخاذ العقوبات بحق المخالفين.

وشددت الوزارة، على أنها ستواصل ملاحقتها بالتعاون كافة الأجهزة الرسمية جميع المعتدين الذين يقومون بحفر الآبار من دون ترخيص وبيع المياه من دون الحصول على ترخيص من سلطة المياه صونا لحقوق المواطنين وحماية مقدرات المياه,

ودعت الوزارة، إلى الإبلاغ عن أي عملية بيع مياه بالصهاريج غير المرخص خاصة في مناطق وادي السير كونها غير مطابقة للمواصفة وبالتالي تشكل خطرا على السلامة العامة وصحة المواطنين.