عمان - الرأي

اصدر مجلس النقباء بيانا طالب فيه بحماية سكان حي الشيخ جراح ودعم جهود الأردن التي يقودها جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين في حماية ابناء فلسطين من مخططات التهجير القسري.

والليل نص البيان:

قال تعالى : إِن يَنصُرْكُمُ اللَّهُ فَلَا غَالِبَ لكم .

تابع مجلس النقباء الأردني جميع التطورات التي تجري على ارض فلسطين الحبيبه وعلى اراضي بيت المقدس وخصوصا في حي الشيخ جراح من تهجير قسريٍ غير مقبولٍ إنسانيًا ويتنافى تماما مع قواعد القانون الدولي ويرسخ وصمه العار في جبين المجتمع الدولي بتكريس الكيان الصهيوني فوق القانون الدولي

ان مجلس النقباء وانطلاقا مما تمثله القضيه الفلسطينيه مكانه وشأن للشعب الأردني والشعوب العربيه والاسلاميه واحرار العالم فانه يدعو مجلس الامن ودول وحكومات العالم للضلوع في مسؤولياتهم الدوليه والقانونيه والاخلاقيه لحمايه اهلنا وحقوقهم والوقوف في وجه الغطرسة والصلف الصهيوني والممارسات غير الإنسانية وغير الشرعية في محاولات اخراج الفلسطينين من بيوتهم واراضيهم والمساس بحقوقهم .

اننا في الاْردن نستمد قوتنا من مواقف جلاله الملك عبدالله الثاني الثابتة في حمايه المقدسات والدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني في المحافل العالميه

ويثمن مجلس النقباء قرار الحكومه الاردنيه قبل ايّام بالمصادقة على ١٤ اتفاقيه إضافيه وتسليمها الى أهالي حي الشيخ جراح تدعم وتثبت حقوقهم بأراضيهم وممتلكاتهم

ان الشعب الأردني بكافه مكوناته وتوجهاته يقف اليوم خلف جلاله الملك في الدفاع عن أولى القبلتين وثاني الحرمين الشريفين والتصدي لكل المحاولات الراميه الى تغيير الجغرافيا والتاريخ

ان كل المحاولات الصهيونيه لن تجد عند الشعب الفلسطيني الا الصمود والمقاومة مدعوما باهله واخوانه في الاْردن قياده وشعبا