اربد  - بترا



بحث رئيس جامعة اليرموك الدكتور نبيل الهيلات مع المستشارة الثقافية في الملحقية الثقافية اليمنية في عمان الدكتورة قِبلة محمد سعيد،أمس الأربعاء، سبل تعزيز التعاون العلمي والأكاديمي والثقافي بين الجانبين.

وأكد الهيلات خلال اللقاء حرص اليرموك على توثيق صلات التعاون بين الجامعة والملحقية الثقافية اليمنية في مختلف المجالات الأكاديمية والثقافية، معربا عن استعداد اليرموك لاستقبال المزيد من الطلبة اليمنيين لمختلف الدرجات العلمية والتخصصات الأكاديمية.

وقال إن اليرموك تحرص على تقديم كافة أشكال الدعم والرعاية للطلبة العرب والأجانب الدارسين فيها، وتذليل اية عقبات قد تواجههم أثناء مسيرتهم التعليمية، الأمر الذي تم ترجمته عبر تعيين مساعد لعميد شؤون الطلبة للطلبة الوافدين في الجامعة، بما يسهم في تقديم رعاية ومتابعة أفضل لشؤونهم. وأضاف أن اليرموك تسعى لتفعيل برامج التبادل الطلابي والزيارات العلمية لأعضاء الهيئة التدريسية مع مختلف الجامعات العربية والدولية، ودعم المشاريع البحثية وتشجيع استقطاب المشاريع الدولية التي تعود على الجامعة والمجتمع بالفائدة.

ولفت إلى أن الجامعة تسعى لاستحداث برامج أكاديمية جديدة نوعية لمختلف الدرجات العلمية، بما يلبي حاجات السوق المحلي والعربي، ويستقطب المزيد من الطلبة الوافدين، ويلبي طموحات الشباب الأردني والعربي على حد سواء. بدورها أشادت سعيد بالسمعة العلمية التي تحظى بها اليرموك في مختلف المجالات العلمية، والرعاية الكبيرة التي توليها للطلبة اليمنيين الدارسين فيها.

وأشارت إلى أهمية تعزيز التعاون بين اليرموك والملحقية الثقافية اليمنية وخاصة في ظل الظروف الصعبة التي يشهدها العالم أجمع بسبب جائحة كورونا، والعمل على تذليل التحديات التي فرضتها الجائحة على الطلبة اليمنيين الدارسين في مختلف الجامعات خارج اليمن في ضوء التحول إلى التعليم الالكتروني.