الرأي - وكالات

كشف تقرير للأمم المتحدة نشر الأربعاء، أن "العالم يواجه حاليا نقصا بـ900 ألف قابلة"، وطالب الحكومات بجعل هذه المهنة ذات أولوية.

يمكن أن يؤدي هذا النقص لوفاة ملايين النساء والأطفال الحديثي الولادة، وفق الوثيقة التي أعدتها بشكل مشترك وكالة الأمم المتحدة للصحة الجنسية والإنجابية ومنظمة الصحة العالمية والاتحاد الدولي للقابلات.

وأضافت الأمم المتحدة في بيان صحفي حول التقرير الذي يتناول 194 دولة أن "أزمة كورونا أدت إلى تفاقم المشكلة مع تراجع الخدمات الصحية للنساء والأطفال الحديثي الولادة، وانقطاع خدمات القبالة وتوظيف القابلات في خدمات صحيّة أخرى".

وتابعت أن النقص في عدد القابلات "يؤدي إلى خسائر عالمية مروعة في شكل وفيات يمكن تفاديها"، وقدّرت أنه يمكن إنقاذ نحو 4.3 ملايين حياة كل عام إذا تم توفير الأعداد الكافية من القابلات.

ويحثّ التقرير "الحكومات على إعطاء الأولوية لتمويل القابلات ودعمهن، واتخاذ خطوات ملموسة لإشراك القابلات في وضع السياسات الصحية".

أ ف ب