مؤتة - الرأي 

رعى رئيس مجلس أمناء جامعة مؤتة الدكتور عرفات عوجان وبمناسبة احتفالات المملكة بمئوية تاسيس الدولة ومرور اربعين عاما على تأسيس الجامعة ندوة يشارك فيها رؤساء مجلس امناء الجامعة والرؤساء السابقين للجامعة وذلك بعنوان جامعة مؤتة السيف والقلم

واستذكر المتحدثون مسيرة الجامعة منذ ان اعلن المغفور له الحسين بن طلال رحمه الله ولادة جامعة عسكرية مدنية في قلب الجنوب النابض حبا وولاء للقيادة الهاشمية وللوطن، ،لتحضى برعاية ودعم من لدن جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم حفظه الله ورعاه لتستمر مسيرة البناء والانجاز وتحقيق الرؤى الهاشمية الرامية إلى تحقيق أهدافها ببناء الفكر والانسان لتخرج الآلاف من القيادات العسكرية والادارية المؤهلة الذين ساهمو في بناء الاردن وحققو الإنجازات في كل المواقع التي شغلوها، وهي ماضية اليوم بعون الله وبجهود المخلصين من ابناءها وكوادرها الاكاديمية والادارية لوصولها لمصاف الجامعات

وقال رئيس الجامعةالدكتور عرفات عوجان ان اقامة هذه الندوة يأتي تقديرا للجهود التي بذلها الزملاء السابقون وكان لهم الفضل في تأسيس منظومة علمية وأكاديمية تراكمية اوصلت الجامعة إلى مستوى علمي واكاديمي نعتز به جميعا ،مؤكدا العزم على الاستمرار في تحقيق المزيد من الإنجازات في مجالات البحث العلمي وتحقيق التصنيفات العالمية واكمال مسيرتها العلمية المنبثقة من رسالتها في بناء جيل من الشباب القادر على مواصلة البناء والعطاء.