عمان - الرأي

نعى وزير الثقافة علي العايد، الباحث اللغوي والناقد عضو رابطة الكتاب الأردنيين د.عودة الله منيع القيسي، الذي وافاه الأجل بعد حياة حافلة بالعطاء اللغوي، مشيداً بالدراسات والبحوث الثريّة التي قدّمها الراحل لخدمة اللغة، ومؤكّداً جهوده الدؤوبة والمتخصصة كباحث في سرّ الإعجاز القرآني في إصداراته الثريّة والمتنوعة في هذا المجال.

والقيسي من مواليد عام 1938 بقرية الطيبة في الكرك، حصل على إجازة في اللغة العربية من جامعة دمشق عام 1964، والماجستير في النقد الأدبي من جامعة القاهرة عام 1980، والدكتوراة في النقد وفقه اللغة عام 1988، عمل في مجال التربية والتعليم، وأسهم بالعديد من المقالات والردود اللغوية في الصحافة الثقافية والمجلات والمنابر المتخصصة المحلية والعربية، وأصدر عدداً من الكتب والدراسات في النقد الأدبي والإعجاز القرىني والاشتقاقات اللغوية،ومنها: "تجارب في النقد الأدبي التطبيقي"، "منابع الشعر ومكانة الشاعر"، "الإعجاز اللغوي في قصص نوح عليه السلام في القرآن الكريم"، "العربية الفصحى مرونتها وعقلانيتها وأسباب خلودها"، "نجيب محفوظ: تكنيك الشخصيات الرئيسية والثانوية في رواياته"، "الإعجاز اللغوي في آيات الصّيام"، "رائعة ابن أبي ربيعة في حبيبته (نُعم): نقد وتحليل"، "سر الإعجاز في تنوّع الصِّيغ المشتقة من أصل لغوي واحد في القرآن الكريم، وله مجموعة قصصية بعنوان "يوم الكرة الأرضيّة".