عمان - الرأي

واحة العلماء

أ.د جميلة عبد القادر الرفاعي نائب عميد كلية الشريعة الجامعة الأردنية

١- كيف للزوجة أن توفق بين رعاية بيتها وأولادها من جهة وبين أداء عباداتها من جهة أخرى في شهر رمضان المبارك ؟

‏إن للمرأة دورها الفعال في الحياة الاجتماعية سواء كانت أما أو بنتاً أو أختاً أو زوجة فهي تتحمل المسؤولية كما يتحمل الرجل ، قال تعالى :(يا أيها الذين آمنوا قوا انفسكم وأهليكم ناراً وقودها الناس والحجارة). ‏فالخطاب موجه للرجل والمرأة في الحفاظ على من هو تحت مسؤوليتهم ، ‏قال عليه الصلاة والسلام :(كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته، الأمام راع ومسؤول عن رعيته، والرجل راع في أهله وهو مسؤول عن رعيته، والمرأة راعية في بيت زوجها ومسؤولة عن رعيتها ،والخادم راع في مال سيده ومسؤول عنه ..) رواه البخاري.

‏‏وبالنظر إلى الواقع اليومي للأم أو الزوجة في هذا الشهر نجد أن عليها أن تلتفت إلى ثلاثة أمور لنفسها لزوجها و لأولادها . الأمر الأول عليها أن تتزود من بركات وحسنات هذا الشهر الفضيل فعليها أن تهتم بعباداتها من المحافظة على صلاة المفروضة والزيادة في صلاة التطوع كصلاة التراويح وقيام الليل وصلاة الضحى وغير ذلك من أبواب التطوع كقراءة القرآن والإكثار من الذكر والدعاء. ‏وكل إنسان مرهون بعمله يقول سبحانه وتعالى :(من عمل صالحاً من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة )، ولهذا ‏على الأم والزوجة أن تستغل رمضان ?تستفيد من أوقات الفراغ المتوفرة، و العمل عبادة وتتزود بالطاقة الروحانية وترفع قدرها عند الله بإخلاصها ونيتها الطيبة في مساعدة أهل بيتها من زوج وأولاد ومن يعيش معهم .

‏على الزوجة أو الأم أن تطور نفسها وذاتها من خلال ما تستطيع ففي زمننا انتشرت وسائل التواصل الاجتماعي. فتتعلم منها كل ما يساعدها في بيتها بالإضافة لحضور الندوات والمحاضرات التي تساعد على تثقيفها وبالأخص تلاوة القران الكريم وتفسيره.

الأمر الثاني :الزوج ، حيث قال صلى الله عليه وسلم: «ما استفاد المؤمن بعد تقوى الله عز وجل خيراً له من زوجة صالحة إن أمرها أطاعته وإن نظر إليها سرّته وإن أقسم عليها أبرّته وإن غاب حفظته في نفسها وماله» رواه النسائي

فتعمل على تهيئة الجو المناسب له في بيته مما يسهم في سعاده الجميع ، وهذا لا يعني أن لا مسؤولية عليه تجاه زوجته وأولاده ، ‏فالحياة مبنية على التعاون إذا أردنا أن نحقق السعادة والاستقرار للأسرة، فقد تعمل المرأة مع زوجها و تساعده من ناحية مادية كما يساعد الرجل زوجته في ما يتعلق بأمور البيت وشؤونه وقدوتنا في ذلك ‏الرسول صلى الله عليه وسلم حيث سئلت السيدة عائشة :(ما كان النبي صلى الله عليه وسلم يصنع في البيت ؟ قالت كان يكون في مهنة أهله فإذا سمع الآذان خرج)( رواه البخاري )ولا بد من الإشارة إلى نقطة مهمة ‏في?هذه الأيام العصيبة ‏أيام كورونا حيث فيها ضيق المعاش والحال عند معظم الناس فعلى الزوج والزوجة الصبر والدعاء ، وأن تتحمل الزوجة زوجها وتكون من الصابرين وقد قال سبحانه وتعالى :(إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب )(الزمر :10)

‏الأمر الثالث مسؤولية الأم تجاه أولادها ، ‏ فلهم من الحقوق التي تجب على الوالدين كما أن عليهم واجبات يجب أن يقوموا بها ، ‏ومن حق الأولاد أن توفر لهم بيئة سليمة ينمون فيها نمواً سليماً ليكونوا أطفالاً اسوياء يخدمون أمتهم بحب وإخلاص .

أحاديث نبوية



عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم: ((ما من يومٍ يُصبح العباد فيه إلَّا وملَكان ينزلان، فيقول أحدهما: اللهمَّ أعطِ منفقًا خلَفًا، ويقول الآخر: اللهمَّ أعطِ ممسِكًا تلَفًا))؛ متفق عليه.

عن زيد بن خالدٍ رضي الله عنه، عن النبيِّ صلى الله عليه وسلم قال: ((مَن فطَّر صائمًا فله مثلُ أجرِه، من غير أن ينقص من أجر الصَّائم شيءٌ))؛ رواه الترمذي وابن ماجه.

عن ابن عباسٍ رضي الله عنهما قال: «كان النبيُّ صلى الله عليه وسلم أجودَ النَّاس، وكان أجود ما يكونُ في رمضان حين يَلقاه جبريلُ فيدارِسه القرآن، وكان جبريلُ يَلقاه في كلِّ ليلةٍ من رمضان فيُدارسُه القُرآن، فلَرسولُ الله صلى الله عليه وسلم حين يَلقاه جبريلُ أجودُ بالخير من الرِّيح المُرسَلة"؛ متفق عليه.

عن أبي هريرة رضي الله عنه، أنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((من أحبَّ أن يُبسَط له في رِزقه، ويُنسَأ له في أثرِه؛ فَلْيصِل رَحِمه))؛ متفق عليه.

فتاوى



ما حكم الاستهزاء والسّخرية بمن ابتلي بمرض أو داءٍ، وهل تلزم التوبة والمسامحة؟

فيحرم شرعًا الاستهزاء والسّخرية بالإنسان عمومًا، وبمن ابتلي بمرض أو داءٍ خصوصًا، كما يحرم الاستهزاء والسّخرية بأهل بلد أو منطقة أصابها المرض أو البلاء؛ لقول الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَوْمٌ مِنْ قَوْمٍ عَسَى أَنْ يَكُونُوا خَيْرًا مِنْهُمْ وَلَا نِسَاءٌ مِنْ نِسَاءٍ عَسَى أَنْ يَكُنَّ خَيْرًا مِنْهُنَّ وَلَا تَلْمِزُوا أَنْفُسَكُمْ وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ بِئْسَ الِاسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْإِيمَانِ وَمَنْ لَمْ يَتُبْ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ} «الحجرات: 11».

فالأخلاق الإسلامية الحميدة تلزمُ المسلم باحترام الناس وإنزالهم منازلهم، وتدعو إلى أن يقدّر المسلم أخاه الإنسان، الذي تجمعه به الكرامة الإنسانية؛ لقول الله تعالى: {وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلًا} «الإسراء:70».

والمسلم يعلم أنّ المرض والدّاء من عند الله سبحانه، يبتلي به من يشاء من عباده لحكمة أرادها، وقد ذكر الإمام البخاري في باب (أشدّ الناس ابتلاء الأنبياء ثم الأمثل فالأمثل) عَنْ عَبْدِ اللَّهِ، قَالَ: دَخَلْتُ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ يُوعَكُ، فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنَّكَ لَتُوعَكُ وَعْكًا شَدِيدًا؟ قَالَ: (أَجَلْ، إِنِّي أُوعَكُ كَمَا يُوعَكُ رَجُلاَنِ مِنْكُمْ) قُلْتُ: ذَلِكَ أَنَّ لَكَ أَجْرَيْنِ؟ قَالَ: (أَجَلْ، ذَلِكَ كَذَلِكَ، مَا مِنْ مُسْلِمٍ يُصِيبُهُ أَذًى? شَوْكَةٌ فَمَا فَوْقَهَا، إِلَّا كَفَّرَ اللَّهُ بِهَا سَيِّئَاتِهِ، كَمَا تَحُطُّ الشَّجَرَةُ وَرَقَهَا) رواه البخاري.

وقد نهى سيّدنا النبيّ صلى الله عليه وسلم أن يظهر أحدنا الشماتة بأخيه لأي سبب فقال: (لَا تُظْهِرِ الشَّمَاتَةَ لِأَخِيكَ فَيَرْحَمَهُ اللَّهُ وَيَبْتَلِيكَ) رواه الترمذي. فإظهار الشماتة بالناس ليست من أخلاق الإسلام في شيء.

والمؤمن زمن البلاء يلجأ إلى الله سبحانه، ويتضرع له، ويتذلل على أعتابه بالصلاة والذّكر والدعاء والصدقة وغيرها من أفعال الخير، ويبتعد عن كلّ ذنب، ويسأل الله العفو والعافية له وللناس أجمعين، فقد قَامَ أَبُو بَكْرٍ الصِّدِّيقُ، عَلَى المِنْبَرِ ثُمَّ بَكَى فَقَالَ: قَامَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَامَ الأَوَّلِ عَلَى المِنْبَرِ ثُمَّ بَكَى فَقَالَ: (اسْأَلُوا اللَّهَ العَفْوَ وَالعَافِيَةَ، فَإِنَّ أَحَدًا لَمْ يُعْطَ بَعْدَ اليَقِينِ خَيْرًا مِنَ العَافِيَةِ) رواه الترمذي.

فعلى من وقع في ذنب الاستهزاء والسخرية بالآخرين أن يبادر بالتوبة والندم والاستغفار له ولمن أخطأ في حقهم، وأن يطلب المسامحة من المعيّنين منهم، فإن لم يستطع أكثر من الدّعاء لهم طلبًا للمغفرة، والله تعالى غفار الذنوب.

الإعجاز العلمي في القرآن



انفصال الأرض أخبر القرآن الكريم بأنّ السماء والأرض كانتا رتقاً، أي وحدة واحدة متلاصقة، ثم انفصلتا بأمر الله عزَّ وجلّ، وهو ما يعرف بالانفجار العظيم في العلم، الذي يرجح العلماء حدوثه قبل بدء الحياة على الأرض.

الماء أساس وجود الحياة ذكر القرآن بأنّ الماء هو أصل الحياة، ومن المسلمات التي لا يمكن إنكارها بأن لا حياة بدون الماء، وفي العلم الحديث لم يتم التوصل إلى أي سائل يصلح للعمليات الحيوية في أجسام الكائنات الحية غير الماء، وأن بعض أنواع البكتيريا قد تستغني عن الهواء لفترة، لكنها لا تستطيع الاستغناء عن الماء.

تشكل اللبن في ضروع الأغنام ذكر القرآن بأنّ اللبن، يأتي من الفرث وهو الطعام المهضوم في أمعاء الأغنام، ثم من الدم، فيخرج لبناً سائغاً للشاربين، وهذا ما توصل إليه علم التشريح الحديث، بأن الدم ينقل الطعام المهضوم للغدد اللبنية في ضروع الأغنام لتحوله للبن بقدر الله.

انخفاض الأكسجين في المناطق المرتفعة ذكر القرآن الكريم أن من يتصعد في السماء، يضيق صدره، ويجد صعوبة في التنفس، وهذا ما أثبته العلم الحديث، وهو أن كمية الأكسجين تقل كلما ارتفعنا إلى أعلى، ويقلّ الضغط الجوي، فيجد الإنسان صعوبة في التنفس.

الظلمات المتعددة في قاع البحار ذكر القرآن الكريم البحر اللجيّ أي البحر شديد الظلمة، وأن فيه أمواجاً من فوقه ومن تحته، وقد كشف علماء البحار بأن البحار شديدة العمق لا يصلها أي ضوء، وأن الكائنات التي تعيش فيها لا تمتلك قدرة على الرؤية، وإنما تستخدم حواسها الأخرى للتعامل مع البيئة المحيطة، وكشفت الأقمار الصناعيّة أيضاً عن وجود أمواج تكون في داخل البحر، غير التي نراها على السطح.

معلومة



السُّنَّة في الفطر

من السُّنَّة: تعجيل الفطر، وعدم تأخيره، فبمجرد سماع الأذان يشرع بتناول الطعام.

فعن سهل بن سعد أنّ النبي قال: «لا يزال الناس بخير ما عجلوا الفطر». مسلم.

ليس من السُّنَّة ؛ ما يفعله بعض الناس من تأخير الفطر إلى ما بعد انتهاء الأذان احتياطاً بزعمهم !!

ومن السُّنَّة: أنْ يَبدأ الصائمُ فطره بتناول تمر أو رطب؛ فإن لم يجد فعليه بالماء.

عن أنس بن مالك قال: كان رسول الله يفطر على رطبات، فإن لم يكن رطبات فتمرات، فإن لم يكن تمرات؛ حسا حسوات من ماء. رواه أبو داود.

حدث في رمضان



في (20) رمضان من السنة الثامنة للهجرة منَّ الله على رسوله e بفتح مكة.

55 هـ - انتهاء المسلمين من بناء مسجد القيروان في عاصمة إفريقية الجديدة، وكان الجامع حين إنشائه - على أغلب الظن - بسيطًا صغير المساحة، تستند أسقفه على الأعمدة مباشرة، دون عقود تصل بين الأعمدة والسقف.

1269 هـ - التوقيع على «معاهدة المقطع» بين الفرنسيين والأمير عبد القادر الجزائري.

وفي نفس هذا اليوم ولد محمد بن القاسم الثقفي فاتح بلاد السند في العام 72 هجرية، كما ولد القائد سيف الدين #قطز في العام 652 هجرية.

مقام النبي سليمان عليه السلام

يقع مقامه في قرية صرفا على بعد (35) كم من مدينة الكرك التاريخية، ويرجع تاريخ آخر تجديد لهذا المقام إلى العهد العثماني، والمبنى مربع الشكل طوله وعرضه لا يزيدان على (12م) والجهة الجنوبية منه مقسمة إلى ثلاث غرف، الوسطى وضع فيها محراب وحولت إلى مصلى.

مقام النبي (نوح عليه السلام)

حيث تعتقد وزارة الأوقاف أن الغرفة المتواضعة الوحيدة في وسط مقبرة مدينة الكرك هي مقام النبي (نوح عليه السلام)، يقول مدير أوقاف الكرك (ماجد القضاة): إن مقام النبي (نوح عليه السلام) يتألف من غرفة واحدة مساحتها (57) مترا مربعا بارتفاع أربعة أمتار يتوسط الغرفة المبنية من الحجر والطين قبر بمقاسات إنسان طبيعي.

ويرجع تاريخ هذا البناء إلى العهد المملوكي، عندما أقام قادة هذه الدولة في بلاد النيل سنجق أو مملكة الكرك ضمن شبكة حواضر في جنوب سورية بعد طرد فلول الصليبيين من بيت المقدس تهدم المقام أكثر من مرة وأعيد ترميمه بشكل كامل عام 1920م.

حدث في مثل هذا اليوم



-غزوة بدر الكبرى

فى 17 رمضان 2 هـ، الموافق 13 مارس 623 م، حدثت معركة بدر بين المسلمين بقيادة رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ، ويطلق عليها “غزوة الفرقان”.

- وفاة السيدة رقية رضى الله عنها-

فى 17 رمضان 2هـ، الموافق 13 مارس 623م، توفيت السيدة رقية بنت النبى صلى الله عليه وسلم.

- استشهاد الإمام على بن أبى طالب

فى 17 رمضان 40 هـ الموافق 24 من يناير 660 م، استشهد الإمام على بن أبى طالب، رابع الخلفاء الراشدين، الذى أسلم مبكرًا، وشهد الغزوات مع النبى صلى الله عليه وسلم، وتزوج ابنته فاطمة، واشتهر بالشجاعة والفصاحة والبلاغة، وقد اغتاله الخارجى “عبد الرحمن بن ملجم الحميرى”، وهو ابن ثمانٍ وخمسين.