اربد – محمد قديسات

افضت الجهود التي قادها محافظ اربد رضوان العتوم ووجهاء وشيوخ عشائر وفعاليات نيابية الى اعادة الهدوء لبلدة جفين في لواء الكورة اثر مشاجرات وقعت الاسبوع الماضي بين فخذين من عشيرة الزعبية نتج عنها عنها وفاة احد الاشخاص من نفس العشيرة فجر امس الجمعة.

وجرى اليوم السبت ابرام صك عطوة عشائرية تفتيشية وافق على اثرها ذوي المتوفي على استلام جثته ودفنه مساء اليوم ببلدة جفين بعد ان كانوا رفضوا استلام الجثة امس .

وثمن وجهاء عشائر الزعبية في مختلف مناطق المملكة عقب اجراء مراسم صك العطوة الجهود الكبيرة والمتواصلة التي بذلها محافظ اربد والاجهزة الامنية ووجهاء وشيوخ العشائر في محافظة اربد ولواء الكورة في ابرام هذه العطوة وعودة الهدوء الى البلدة.

يشار الى ان المشاجرات حدثت كامتداد لمشاجرة سابقة حصلت خلال شهر اب من العام الماضي ادت الى وفاة احد الاشخاص.