عمان - بترا

أنهى مركز التوثيق الملكي الأردني الهاشمي أعمال دورة الملك عبدالله الأول ابن الحسين التأسيسية لترميم وأرشفة الوثائق والمخطوطات.

وقال المركز في بيان اليوم الاثنين، إن الدورة هدفت إلى تعريف المشاركين بأهمية الترميم والإجراءات السليمة والمتبعة عالمياً في استلام وتسليم الوثائق، ورفع كفاءة المتدربين في الترميم اليدوي والآلي، وكيفية اجراء المعالجات الكيميائية للوثائق والمخطوطات، وتعريف المتدربين وتدريبهم على التجليد والحفظ.

كما تناولت الدورة التدريبية تعريف المتدربين بالمفاهيم والمصطلحات الخاصة بإدارة الوثائق، والأسس المبتكرة في مجال الأرشفة الإلكترونية، وأهم مراحل التخطيط والتنفيذ واختيار النظم المناسبة في الأرشفة الإلكترونية والتحوّل الرقمي. يذكر أن المركز يسعى إلى تحقيق المحافظة على الذّاكرة الوطنية والقوميّة للأردن وآل البيت عامة والهاشميين من ملوك الأردن خاصة، وإجراء البُحوث والدِّراسات المُتَّصلة بهذا الشأن، وتحقيق المخطوطات المَعْنية بسِيَرِهِم وسِيَرِ رجالاتِـهم، وهو المركز الوحيد المتخصص محلياً بشكل متكامل في أعمال التعقيم والترميم والتحول الرقمي والأرشفة، وفقاً للمعايير الدولية والمواصفات العالمية المعتمدة في التعقيم والترميم والأرشفة الإلكترونية.