الرأي - رصد

أظهرت وثيقة جديدة، الاثنين، أن الأندية الأوروبية الساعية لإقامة بطولة دوري السوبر عازمة على المضي قدما في مشروعها، رغم اعتراض الاتحادين الدولي (فيفا) والأوروبي (يويفا) لكرة الكرم.

وذكرت وكالة "أسوشيتد برس" أنها حصلت على رسالة من الـ12 ناديا أوروبيا المؤسسين للبطولة إلى الاتحادين، تؤكد أنها "ستتخذ إجراءات قانونية تهدف إلى تفادي أي عرقلة يقوم بها الاتحادين الكرويين".

وبعثت أندية إنجليزية وإسبانية وإيطالية هذه الرسالة إلى رئيس الفيفا جياني إنفانتينو، ونظيره الأوروبي ألكسندر تشيفرين، قائلين إن دوري السوبر الأوروبي حصل بالفعل على منحة قدرها 4 مليارات يورو (5.5 مليار دولار) من مؤسسة مالية.

وجه اليويفا تحذيرات على الأندية الـ12، ومن بينها ريال مدريد وبرشلونة ويوفنتوس ومانشستر يونايتد، بعد تسريبات عن خطط لاتخاذ إجراءات قانونية ضد الأندية المتمردة.

وقال إنهم سيُمنعون من المشاركة في المسابقات المحلية الحالية، كالدوري الإسباني والإنجليزي والإيطالي.

وكتبت الأندية الـ12 إلى إنفانتينو وتشيفرين: "بيانكما الرسمي يجبرنا على اتخاذ خطوات وقائية لتأمين أنفسنا ضد مثل هذا الرد العكسي، الذي لن يعرض فقط الالتزام بالتمويل بموجب المنحة للخطر، بل سيكون غير قانوني".

وتابعت: "لهذا السبب، قدمت شركة سوبر ليغ طلبا أمام المحاكم ذات الصلة من أجل ضمان انطلاق البطولة بشكل سلس وفقا للقوانين المعمول بها".

ولم تعلن الشركة عن هذه المحاكم.

وقالت: "من واجبنا، بصفتنا أعضاء مجلس الإدارة، ضمان اتخاذ جميع الإجراءات المعقولة المتاحة لحماية مصالح المسابقة نظرا للضرر الذي لا يمكن إصلاحه، الذي قد نتعرض له لأي سبب من الأسباب. هذه فرصة لتنظيم المسابقة فورا وتوزيع عائدات المنحة".

يأتي ذلك في الوقت الذي اعتقد به الاتحاد الأوروبي لكرة القدم أنه اتفق على توسيع دوري أبطال أوروبا اعتبارا من عام 2024.

والـ12 ناديا التي أعلنت انطلاق البطولة هي 6 من إنجلترا (مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي وتشلسي وأرسنال وتوتنهام هوتسبير وليفربول)، و3 أندية إيطالية (يوفنتوس وميلان وإنتر ميلان)، و3 أندية إسبانية (ريال مدريد وبرشلونة وأتلتيكو مدريد).

وستتم دعوة 3 أندية أخرى للانضمام قبل الموسم الافتتاحي المفترض، فيما ستتأهل 5 أندية للمسابقة بناء على نتائجها في الموسم السابق.