الرأي - رصد

حطم النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي عدة أرقام قياسية بعد أن ساهم في تتويج فريقه برشلونة بلقب بطل كأس ملك إسبانيا على حساب أتلتيك بيلباو (4-0) في النهائي الذي جمعهما يوم السبت.

وأحرز ميسي هدفين "للبلوغرانا" الثالث والرابع، في الدقيقتين (68 و72) من زمن اللقاء الذي أقيم على ملعب "لا كارتوخا" بمدينة إشبيلية.

وبحسب شبكة "أوبتا" للأرقام والإحصاءات، فإن ليونيل ميسي أصبح الهداف التاريخي لنهائيات مسابقة كأس ملك إسبانيا برصيد 9 أهداف متجاوزا الأسطورة تيلمو زارا، أيقونة أتلتيك بيلباو، الذي يمتلك 8 أهداف.

وبات "البرغوث" الأرجنتيني أيضا أول لاعب في التاريخ يسجل في 7 مباريات نهائية مختلفة بمسابقة كأس الملك.

كما أصبح ميسي أول لاعب في التاريخ يصل إلى 30 هدفا في 13 موسما متتاليا مع ناد واحد في الدوريات الخمسة الكبرى، ليتفوق على الأسطورة الألماني غيرد مولر، الذي سجل 30 هدفا في 12 موسما متتاليا.

وسجل ليونيل ميسي وسيرخيو بوسكيتس ظهورهما العاشر خلال مسيرتيهما في نهائي كأس ملك إسبانيا، وهو رقم قياسي.

وتوج ميسي بلقب بطل كأس ملك إسبانيا للمرة السابعة في مسيرته، ليصبح أكثر اللاعبين تتويجا بكأس الملك إلى جانب زميليه سيرجيو بوسكيتس وجيرارد بيكيه، وبير جاينزا أسطورة أتلتيك بيلباو.