عمان - نضال الوقفي



توقع الخبير الاقتصادي والمالي سامر سنقرط أن تشهد التجارة الإلكترونية مزيدا من النمو حتى خلال فترة ما بعد جائحة الكورونا.

وأضاف سنقرط في حديثه إلى الرأي أن التجارة الإلكترونية شهدت انتعاشا ملموسا أثناء جائحة الكوفيد-19، موضحا أن ذلك يعود إلى تداعيات ظهور الجائحة، كحظر التنقل وبالتالي البقاء في المنزل، التي اتخذت محليا و في العديد من دول العالم.

وقال سنقرط أنه خلال هذه الأزمة وجد الكثير من المستهلكين أنفسهم أمام خيار شراء مستلزماتهم الاستهلاكية من خلال الإنترنت، باعتباره بديلا عن الخروج من المنزل.

وتابع قائلا أنه ظهر نتيجة ذلك عوامل عديدة من شأنها أن تشير إلى ازياد نمو التجارة الإلكترونية حتى خلال فترة ما بعد جائحة كوفيد-19، وتتمثل هذه العوامل، باعتياد العديد من المستهلكين على الشراء من خلال الإنترنت، إضافة إلى النمو المتوقع لقطاع الإتصالات، إلى جانب الزيادة في استخدام الهواتف الخلوية الذكية سواء على الصعيد المحلي أو الدولي.

وبحسب تقرير أصدرته ماستركارد حيال رؤى الانتعاش، فإنه جرى في عام 2020 إنفاق 900 مليار دولار إضافية على متاجر التجزئة عبر الإنترنت حول العالم، نتيحة ظهور جائحة كوفيد-19، وما صاحبها من بقاء المستهلكين في العديد من الدول في المنازل.

و,حسب تقرير «رؤى الانتعاش: تطور التجارة الإلكترونية» فأن ما بين 20% إلى 30% من هذا التحوّل إلى العالم الرقمي هو نتيجة تداعيات كوفيد-19 سيبقى ويستمر في مختلف أنحاء العالم.