عمان - حنين الجعفري

طالب عدد من طلاب الماجستير في جامعة الطفيلة التقنية باستحداث برنامج دكتوراه في الجامعة لتخصصي مناهج وطرق التدريس وعلم النفس.

وطرح طلاب الماجستير من خريجي تخصصي المناهج وعلم النفس فكرة فتح دكتوراه في كلية العلوم التربوية، وتقدموا بـ"استدعاء» بأسماء الطلاب الراغبين في استكمال برنامج الدكتوراه ورفعها لرئيس الجامعة لرفض الجامعة استحداث هذا البرنامج.

رئيس الجامعة الدكتور محمد خير الحوراني أوضح في تصريح إلى «الرأي» أن رفض الجامعة استحداث برنامج الدكتوراه في التخصصين السابقين، أن الكتاب المقدم من الطلاب مؤرخ بـ 29/3/2021 وهو وقت قريب جداً من نهاية الفترة المتاحة للجامعات للتقدم لاستحداث برامج جديدة إلى وزارة التعليم العالي والبحث العلمي (31/3/2021 ).

وأكد أن عملية استحداث البرامج في الجامعات "ليست وليدة لحظة الرغبة في ذلك؛ وإنما تتبع مسارا طويلا من الاجراءات ودراسات الجدوى وجمع البيانات وتجهيز الخطط الدراسية للبرامج الجديدة».

ولفت إلى أن البرامج الجديدة التي ترغب أي جامعة في استحداثها لها مجموعة معايير لا بد أن تتحقق مثل أن تكون «برامج جاذبة غير مكررة في الجامعات الأردنية الأخرى ومطلوبة في سوق العمل، وهذه المعايير تنسجم مع ما نصت عليه الاستراتيجية الوطنية لتنمية الموارد البشرية».

وأشار إلى أن جامعة الطفيلة التقنية ذات صبغة خاصة فهي جامعة تقنية، وحاولت الجامعة بكافة مجالسها تعزيز هذه الصبغة وتعزيز التوسع الأفقي والرأسي في البرامج التقنية وهذا ما نصت عليه رسالة الجامعة ورؤيتها التي تمثل جزءاً من خطتها الاستراتيجية للأعوام الخمسة القادمة.

وبين أنه خلال السنتين الماضيتين افتتحت الجامعة أحد عشر تخصصاً جديداً على مستوى الدبلوم المتوسط والبكالوريوس والماجستير وجميع هذه البرامج تحقق المعايير المذكورة آنفا، فهي برامج جاذبة وغير مكررة ومطلوبة في سوق العمل.

ونبه إلى أن القول بأن إدارة الجامعة رفضت فتح برنامج الدكتوراة «فهذا الكلام غير دقيق, فقد وصلنا الطلب متأخر جداً، وستعرض الجامعة المقترح على مجالسها وإذا أقرت مجالس الجامعة استحداث البرنامج فستكون ضمن البرامج التي ستعمل عليها في العام القادم، أما هذا العام فقد أغلق باب التقديم لتخصصات جديدة اعتباراً من 31/3/2021.

من جانبه قال عميد كلية العلوم التربوية الدكتور خالد السعودي أن الكلية مؤهلة في أساتذتها وبنيتها التحية واعتمادها العام والخاص لاستحداث برنامج الدكتوراه في جميع تخصصات العلوم التربوية خصوصا أنها حصلت على شهادة اعتماد مؤسسات التعليم العالي، وسنمضي قدما في المستقبل لإنضاج هذا الأمر.