عمان - الرأي

قالت المؤسسة العامة للغذاء والدواء الخميس، إن فرق الرقابة والتفتيش نفذت الشهر الماضي آذار مارس في إقليم الوسط/ عمان (940) زيارة رقابية ووجهت (399) إنذار.

كما قامت المؤسسة بإيقاف (76) منشأة غذائية عن العمل وإغلاق (21) منشأة أخرى بالإضافة إلى سحب (234) عينة من المواد الغذائية المتداولة في الأسواق لغايات الفحص المخبري.

وقال مدير عام المؤسسة العامة للغذاء والدواء نزار محمود مهيدات في بيان صحفي إن فرق الرقابة والتفتيش التابعة للمؤسسة نفذت خلال شهر آذار حملة رقابية موسعة استهدفت مصانع الأغذية وأسواق الجملة والمولات والمستودعات ومطاعم الشاورما وذلك ضمن إطار خطة المؤسسة الخاصة بالرقابة على الغذاء خلال شهر رمضان المبارك المعلن عنها مسبقا وبما يضمن سلامة المواد الغذائية المتداولة خلال شهر رمضان .

وأكد مهيدات في بيان صحفي أصدرته المؤسسة اليوم، أن هذه الحملة التي جاءت لغايات المتابعة الحثيثة لمدى التزام المنشآت الغذائية بالاشتراطات الصحية وبطاقات بيان المواد الغذائية ومدة صلاحيتها والتأكد من صحة وسلامة المواد الأولية التي تدخل في عملية الإنتاج.

وبين مهيدات أن الحملة نتج عنها إغلاق مصنعين مخالفين للتمور وإيقاف خطوط إنتاج مصنعين أخرين إحترازيا نظرا لرصد عدد من المخالفات تتمثل بالتلاعب ببطاقة البيان وتاريخ الصلاحية، فضلا عن الإنتاج تحت ظروف سيئة غير مطابقة للإشتراطات الصحية المعتمدة من قبل المؤسسة، بالإضافة إلى إغلاق مصنع مخللات مخالف وحجز مخللات مشكلة قدرت كميتها بنحو (107) طنا لحين ظهور نتائج الفحوصات المخبرية اللازمة وإتخاذ الإجراءات اللازمة على ضوئها.

وفي السياق ذاته أشار مهيدات إلى أن الحملة أسفرت عن ضبط كمية من التمور منتهية الصلاحية والمعدة لغايات إعادة التصنيع قدرت بنحو (91) طن و(35) طنا من عجينة التمر و(2.5) طن من دبس التمر في عدد من المصانع والمعامل والمشاغل الخاصة بمثل هذه المنتجات.