الرأي - رصد

قرر خبراء المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها الامتناع عن إصدار أي توصيات بشأن استخدام لقاح شركة "جونسون آند جونسون" المضاد لفيروس كورونا.

وعقدت اللجنة الاستشارية لشؤون إجراءات المناعة التي تضم خبراء مستقلين، اجتماعا يوم الأربعاء بطلب من المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض، للنظر في التقارير حول حالات التجلط الدموي بعد استخدام لقاح "جونسون آند جونسون".

واعتبر العديد من خبراء اللجنة أن المعلومات المتوفرة حاليا غير كافية لاتخاذ أي قرار بشأن اللقاح، وبالتالي سيبقى تعليق استخدامه قائما لمدة أسبوع على الأقل، حتى الاجتماع التالي المرتقب للجنة.

واتفق معظم الخبراء أن تعليق استخدام لقاح "جونسون آند جونسون" لا ينبغي أن يستمر لأجل غير مسمى، وعبروا عن عزمهم على اتخاذ قرار بهذا الصدد قريبا.

يذكر أن المراكز الأمريكية قررت يوم الثلاثاء إصدار توصيات بتعليق اسخدام اللقاح المذكور بعد الشكوك في آثاره الجانبية، وخاصة التجلط الدموي الذي يعمل الخبراء لمعرفة ما إذا كان مرتبطا باستخدام اللقاح أم لا.