الكويت – وكالات  

وجه بنك الكويت المركزي أمس الأربعاء القطاع المصرفي في البلاد إلى «توطين» الوظائف في الإدارات العليا والوسطى، وبذل الجهود اللازمة لتحقيق ذلك.

وجاء في بيان صادر عن البنك أن القرار «يأتي ضمن سعيه نحو تعزيز حضور الكفاءات الوطنية في القطاع المصرفي وعلى جميع المستويات الوظيفية، واهتمامه بتنمية الفرص الوظيفية للكوادر الكويتية».

ونقل عن محافظ البنك، محمد يوسف الهاشل، قوله أن «المركزي أصدر في 13 أبريل/نيسان 2021 تعميمًا يؤكد فيه أهمية تأهيل الكوادر الوطنية وإعطائها الأولوية في شغل الوظائف القيادية سواء الفنية أو الإدارية».

ويلزم التعميم البنوك بأن تصل نسبة توطين الوظائف في الإدارات العليا والوسطى إلى ما لا يقل عن 70 في المئة، وهي النسبة المقررة من مجلس الوزراء للقطاع المصرفي ككل.

وشدد على أن «يكون تعيين غير الكويتيين في الوظائف القيادية لفترة محدودة، وأن يكون مرتبطاً بتأهيل الكفاءات الكويتية لشغل تلك الوظائف، في إطار خطط التطوير الوظيفي والإحلال المطلوب».

وأكد الهاشل أن على البنوك «تقديم خططها في هذا الشأن معتمدة من مجالس إداراتها إلى بنك الكويت المركزي، على نحو يوضح المسار الذي ستتبعه لتحقيق هذا الإحلال في إطار زمني لا يتجاوز نهاية 2023».

وتعيش الكويت إحدى أسوأ أزماتها الاقتصادية، بسبب تأثيرات فيروس كورونا وانخفاض أسعار النفط المَصدر الرئيسي لأكثر من 90 في المئة من الإيرادات الحكومية، مما أثر على الأنشطة التجارية والوظائف.

ويمثل الوافدون الأجانب أكثر من 70 في المئة من إجمالي عدد سكان الكويت الذي يصل إلى 4.7 ملايين نسمة، وهناك خطط توطين الوظائف في عديد القطاعات، مما يهدد بتقليص أعداد العمالة الوافدة.