الرأي- رصد

في تطور لافت بشأن مستقبله، وصف نيمار نادي باريس سان جرمان الفرنسي بأنه "بيته"، وذلك في أعقاب تخطي بايرن ميونيخ الألماني إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.

وخسر الفريق الفرنسي أمام حامل اللقب بهدف نظيف، الثلاثاء، لكنه تأهل إلى المربع الذهبي عبر قاعدة الهدف خارج الأرض.

وفي أعقاب اللقاء، قال نيمار نجم هجوم فريق العاصمة الفرنسية لشبكة "تي إن تي سبورتس" البرازيلية إن تجديد تعاقده مع النادي "لم يعد موضوعا بعد الآن".

وفتح النادي باب الحوار مع صاحب الـ29 عاما حاليا من أجل تجديد عقده في "ملعب الأمراء"، الذي ينتهي أواخر الموسم المقبل، وسط تكهنات بتعثر المفاوضات ورغبة نيمار في العودة إلى برشلونة الإسباني الذي رحل عنه صيف عام 2017 مقابل 222 مليون يورو في أكبر صفقة بتاريخ كرة القدم.

إلا أن نيمار تحدث بلهجة مختلفة تماما، وقال عقب تخطي بايرن: "لا أعتقد أن هذا (التجديد) موضوع بعد الآن. من الواضح أنني أشعر براحة شديدة في بيتي في باريس سان جرمان. أشعر بسعادة أكبر من ذي قبل".

كما دافع نيمار عن نفسه بعد احتفاله الصاخب بنهاية المباراة، أمام جوشوا كيميش لاعب بايرن ميونيخ.

وتابع: "لم أكن أحتفل لاستفزازه. لقد احتفلت مع ليو باريديس وكان كيميش أمامي. كان القدر أن يكون كيميش هناك أيضا. قال (كيميش قبل اللقاء) إن فريقه أفضل وسيتأهلون كما لو ضمن مكانه في نصف النهائي".

وسيعرف باريس سان جرمان منافسه في الدور قبل النهائي، الأربعاء، حيث يلتقي الطرف المتأهل من لقاء مانشستر سيتي الإنجليزي وبوروسيا دورتموند الألماني، علما أن الأول فاز ذهابا بنتيجة 2-1.