الرأي - رصد

عطلت سلطات الاحتلال الإسرائيلية مكبرات الصوت في المسجد الأقصى أمس الثلاثاء في أول أيام شهر رمضان.

وذكرت مصادر محلية أن عناصر من شرطة الاحتلال "اقتحموا مئذنتي المغاربة والأسباط وقطعوا الأسلاك الكهربائية الخاصة بمكبرات الصوت"، ما حال دون رفع أذان صلاة العشاء عبر مكبرات الصوت في اليوم الأول من رمضان.

وأكد الشهود أن ضباطا من شرطة الاحتلال خلعوا باب مئذنة باب الأسباط واقتحموا سطح المئذنة وشرعوا بعملية تفتيش وتخريب.

ومنعت قوات الاحتلال المقدسيين من الإفطار في ساحة الغزالي قرب باب الأسباط في المسجد الأقصى.

وأقام فلسطينيون صلاة التراويح في ساحات وشوارع بالقدس المحتلة، مع اتخاذ التدابير الاحترازية خشية فيروس كورونا.