عمّان  -  غدير السعدي

أنهت طالبتا العلوم السياسية في كلية الأمير حسين للدراسات الدولية بالجامعة الأردنية ينال محمود العواملة وتالا سامي أبو جعفر إنتاج فيلم يوثق الأحداث السياسية بمناسبة الاحتفال بمئوية الدولة.

وبدأت الفكرة لدى الطالبتين من وحي تخصصهما في العلوم السياسية، وما يواجهه طلاب هذا التخصص في توجههم السياسي؛ إذ يسعون دائماً في مسيرتهم الدراسية إلى التركيز على الأحداث السياسية التي واجهتها الدولة منذ تأسيس إمارة شرق الأردن حتى يومنا هذا، وكذلك من الاهتمام بالأحداث التي تمر بالأردن في المناسبات والإحتفالات.

ويركز الفيلم على مرحلة وضع الدستور والتعديلات التي طرأت عليه، والتنظيمات السياسية من نقابات وأحزاب، والحياة البرلمانية والانتخابات، والسلطات التنفيذية والتشريعية والقضائية، ودور الأردن الثابت حيال القضية الفلسطينية.

ويعرض كذلك لدور جلالة الملك عبدالله الثاني في مواصلة مسيرة الهاشميين الحافلة بالإنجازات، وأهمية مضامين «رسالة عمان» القائمة على التسامح والمحبة والعدل والمساواة على المستويين العربي والإسلامي ونبذ التطرف والعنف.

وفي حديثها إلى الرأي، تقول الطالبة ينال (سنة ثالثة): «بدأنا بكتابة السيناريو الذي يرافق الفيلم ونوثق فيه مراحل تأسيس الوطن منذ الأجداد الذين غرسوا انتماءهم من خلال مسيرة التطوير، وزرعوا فينا حب الوطن والانتماء للأرض وأصبحنا نهتم بتفاصيل الأردن كافة، لنتعرف على كيف كانت المملكة وإلى أين وصلت من التطور والحداثة وإرساء قواعد الديمقراطية، والحياة السياسية.

وتشير إلى أنهما حاولتا إبراز الأحداث الي واجهها الأردن والمشاكل والصعوبات التي واجهتها المملكة وكيف وصلت إلى المرحلة التي جعلتها أنموذجا في المنطقة والعالم بما أنجزته من تطورات في المجالات كافة، وكيف سعى الأجداد في مسيرة التطوير والمواءمة بين المحافظة على تاريخنا والسير نحو المستقبل، وتحقيق الإنجازات.

أما تالا (سنة أولى) فتقول أن التحول إلى التعليم عن بُعد بسبب انتشار فيروس «كورونا» الذي اجتاح العالم بأكمله وكان سببا في تحول سير الحياة الطبيعية في المؤسسات كافة، وبخاصة الناحية التعليمية حيث تحول من التعليم الوجاهي إلى التعليم عن بُعد، فرض رِتمه على الجميع.

لهذا، توضح تالا، كان من الضروري تدعيم التعليم وتحويله إلى إلكتروني، بعد أن أصبح ضرورة ملحة في هذا الفترة التي يعيشها العالم، ولذلك رأينا إنتاج فيلم بمناسبة الاحتفال بالمئوية يوثق الأحداث السياسية كافة من مصادر موثوقة.

وبالنسبة للفيلم، واجهت الطالبتان تحديات في التجهيزات مثل صعوبة الوصول للمعلومات والتأكد من صحتها، وكيفية ترتيب الأفكار وكتابة وترتيب السيناريو، كما واجهن صعوبة كبيرة في الكتابة والتحدث إلى أكاديميين ومؤرخين التاريخ الأردني، وبخاصة ب مناسبة الاحتفال بالمئوية، التي هي مناسبة مهمة وعزيزة على قلوب الأردنيين جميعا.

وتشكر الطالبتان عائلتيهما اللتين قدمتا لهما الدعم، ما جعلهما تتغلبان على الخوف والتردد، ولقيتا التشجيع والثقة بقدرتهما على تقديم ما يليق بالمناسبة، خصوصا أنها تعتبر التجربة الأولى لهما.

وتعبر الطالبتان عن فخرهما بإنتاج فيلم من إعدادهما يوثق ما مرّ بالمملكة من أحداث سياسية مهمة، ويؤكد على فخر الأردنيين بمناسبة مئوية الدولة.