الطفيلة - انس العمريين

قال وزير الصحة د. فراس الهواري إن تشغيل المستشفى الجديد في الطفيلة سيتم خلال فترة قريبة، واصفا المستشفى بالصرح الطبي الشامخ في المحافظة، مشيدا بجودة الأعمال والتصاميم.

جاء ذلك خلال جولة تفقدية قام بها الهواري للمستشفى امس، رافقه فيها امين عام الوزارة، ومدير صحة الطفيلة، ورئيس مجلس المحافظة، وعدد من رؤساء النقابات المهنية في المحافظة، حيث اطلع على اقسام ومرافق المستشفى.

والتقى الهواري خلال الجولة شيوخ ووجهاء الطفيلة، حيث اكد على ربط المستشفى بشبكة الصرف الصحي، والاستغناء عن محطة التنقية بالتنسيق مع وزارة المياه.

وأكد الحضور ضرورة استحداث قسم خاص بالقلب والقسطرة وتجهيز غرفها الخاصة واستحداث غرفة في قسم التنظير خاصة بتنظير الجهاز الهضمي.

كما طالب ابناء الطفيلة بالاستعجال في استملاك بعض القطع المجاورة لمواقف السيارات، وأن يكون المستشفى (مستشفى تحويلي) لقربه من الطريق الصحراوي.

وطالب رئيس مجلس المحافظة الدكتور محمد الكريميين والحضور بزيادة سعة خزان الغاز الطبي، وسيتم إضافة خزانات جديدة، وتحويل هذا الصرح لمستشفى تعليمي يرتبط بجامعة الطفيلة التقنية.

وأكد ابناء الطفيلة على ضرورة الاستعجال في تعبيد الشارع الخلفي المؤدي الى المشرحة والطب الشرعي، في الموقع، وسرعة تركيب جهاز M.R.I للتصوير، وزيادة تزويد المستشفى بالطاقة البديلة » الطاقة الشمسية»، ورفع القدرة من 10% الى 90% في حدها الأدنى.