عمان  -  فاتن الكوري

فاز فيلم «200 متر» لمخرجه الأردني أمين نايفة، بجائزة أفضل فيلم روائي طويل في مهرجان القدس للسينما العربية في دورته الأولى.

وأقيم حفل ختام المهرجان وإعلان الجوائز بالمسرح الوطني الفلسطيني/ الحكواتي، وشمل عرض الفيلم المصري «حظر تجول» من إخراج أمير رمسيس.وبطولة إلهام شاهين وأمينة خليل وأحمد مجدي.

وقالت مديرة المهرجان نيفين شاهين في الافتتاح: «نجاح أي نشاط ثقافي بالقدس أو غير القدس يعتمد على الجمهور»، مشيرة إلى أنها لمست الحماسة للمهرجان من خلال الجهات الراعية والشريكة، وكذلك الإقبال السريع على حجز بطاقات الحضور، وأن المهرجان يأتي كـ«مشروع ثقافي وسينمائي، ومبادرة جديدة في مدينة القدس، يحتفي بإنجازات السينما في العالم العربي، كما يُتيح الفرصة للجمهور المقدسي للاطّلاع على المنتوج السينمائي العربي، والتعرُّف عليه والتفاعل المباشر مع صُنّاعه».

ومنحت لجنة التحكيم جائزتها الخاصة للفيلم التونسي «بيك نعيش» من إخراج مهدي برصاوي، بينما أشادت اللجنة بالفيلم المغربي «نساء الجناح ج» للمخرج محمد نظيف.

وفي فئة الأفلام القصيرة، فاز بالجائزة فيلم «ستاشر» للمخرج المصري سامح علاء، بينما منحت لجنة التحكيم جائزتها الخاصة للفيلم الفلسطيني «في المختبر» من إخراج لاريسا صنصور.

وأشادت لجنة التحكيم كذلك بالفيلم اللبناني «أمي» للمخرج وسيم جعجع.

وفي فئة الأفلام الوثائقية الطويلة، فاز بالجائزة فيلم «تحت التحت من إخراج سارة قصقص (لبنان)، وذهبت جائزة لجنة التحكيم للفيلم الفلسطيني «إبراهيم إلى أجل غير مسمى» من إخراج لينا العبد.

وضم المهرجان في دورته الأولى مسابقتين للأفلام العربية الطويلة والقصيرة، أشرفت عليهما لجنتا تحكيم، إذ ترأس المخرج محمد قبلاوي رئيس مهرجان مالمو للسينما العربية في السويد لجنة الأفلام الطويلة، وشاركه في عضوية اللجنة المخرجة مي مصري والمخرج المصري أمير رمسيس. وتنافست ستة أفلام لنيل جائزة الأفلام الطويلة، من ضمنها: «200 متر» من إخراج أمين نايفة (الأردن)، الفيلم التونسي «بيك نعيش» لمهدي برصاوي، «لما بنتولد» للمخرج المصري تامر عزت، و«من أجل القضية» لحسن بن جلون، و«نساء الجناح» لمحمد نظيف من المغرب، والفيلم السعودي «سيدة البحر» لشهد أمين.

أما الأفلام القصيرة فرأست لجنتها الممثلة التونسية أنيسة داود، وضمت اللجنة: الناقدة علا الشيخ (الأردن) والمخرج إيلي داغر (لبنان)، وتنافس على جوائزها ثمانية أفلام قصيرة هي: «ستاشر» لسامح علاء، «حنة ورد» لمراد مصطفى»، «لحد الساعة 5» لنسرين البدري، «أكسترا سيف» لنوران شريف» ومن لبنان فيلما «أمي» (وسيم جعجع) و«حاجز» (داليا نمليش)، ومثلهما من فلسطين: «المختبر» (لاريسا سنسور) و«سيلفي زين» (أميرة دياب).

يذكر أن فعاليات الدورة الأولى من المهرجان انطلقت الخميس الماضي، بمشاركة أكثر من 20 فيلما، واستمر المهرجان على مدار خمسة أيام، ونظمته مؤسسة «آرت لاب Art Lab» في القدس المحتلة. وعُرضت الأفلام في المسرح الوطني الفلسطيني/ الحكواتي، ومراكز «السرايا» و«يبوس الثقافي» و«الثقافي التركي».