الرأي - رصد

قتل خمسة أشخاص جراء هجوم انتحاري بمطعم في الصومال، اليوم السبت، حسبما أفادت الشرطة.

واقترب الانتحاري من المطعم سيرا على الأقدام قبل تنفيذه للهجوم في مدينة بيدوة (نحو 223 كيلومترا شمال غرب العاصمة).

ويعتقد أن المهاجم كان يستهدف حاكم منطقة باي الإدارية، علي وردهير ، لكنه أخطأ هدفه. وقالت الشرطة إن ثلاثة مدنيين واثنين من الحراس قتلوا في الهجوم. وأصيب أكثر من 10 آخرين.

وقال ضابط الشرطة حسين أحمد :”كان المهاجم يستهدف مسؤولا حكوميا محليا كان يجلس في مطعم سويس في وسط المدينة”.

ونجا الحاكم من الهجوم دون أن يمسه ضرر.

وأعلنت جماعة الشباب المتطرفة مسؤوليتها عن الهجوم على محطتها الإذاعية “الأندلس”.