الرأي - رصد

أعلن المركز الوطني الليبي لمكافحة الأمراض، السبت، عن إطلاق حملته التطعيمية ضد فيروس كورونا، وذلك بمقره وسط العاصمة الليبية طرابلس.

وقد تلقى رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة ووزير الصحة علي الزناتي أولى جرعات اللقاح، وذلك في محاولة منهما لطمأنة الليبيين بسلامة اللقاح عقب انتشار شائعات مغايرة.

وكانت ثلاث شحنات من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا قد بدأت بالوصول قبل أسبوع إلى ليبيا، إحداها لشركة أسترازينيكا، واثنتان لسبوتنيك الروسية.

يذكر أن ليبيا تعتبر آخر الدول العربية التي تحصلت على اللقاحات المضادة لفيروس كورونا، نظرا لتعاقدها سابقا مع منظمة كوفاكس وإخلالها بالموعد المحدد.

وفي مؤتمر صحافي لمدير المركز الوطني لمكافحة الأمراض بدر الدين النجار أكد أن اللقاح سيتم توزيعه على كل مراكز ليبيا وسيكون العاملون في المراكز الصحية أول من يتلقاه اعتبارا من يوم الغد.

وطالب النجار المواطنين التسجيل في المنظومة موضحا أن التلقيح سيكون مستمرا حتى خلال شهر رمضان المبارك، وأن فئة كبار السن ستطعم في مرحلة ثانية وأصحاب الأمراض المزمنة كمرحلة ثالثة.

وكان الدبيبة قد قطع وعودا أمام ملتقى الحوار السياسي، في فبراير الماضي، في حال انتخابه رئيسا للوزراء بالحكومة الليبية بجلب اللقاح المضاد لكورونا.