الرأي - رصد

أعلن المجلس الرئاسي الليبي، السبت، تسلم رئيسه محمد المنفي، لأوراق اعتماد “كنعان يلماز” سفيرًا ومفوّضًا فوق العادة لجمهورية تركيا في ليبيا.

وعقب ترحيب المنفي بالسفير، أكد الأخير استمرار دعم بلاده لعمل المجلس الرئاسي وحكومة الوحدة الوطنية، مثلما دعمت ليبيا في السابق لتحقيق الأمن والاستقرار، مشددا على أن تركيا والمنطقة تحتاج إلى ليبيا قوية ومستقرة ومزدهرة.

وشدد المنفي خلال اللقاء الذي جمعهما أن ليبيا ستحافظ على المصالح المشتركة التي تجمعها مع تركيا خلال فترة عمل الرئاسي وحكومة الوحدة الوطنية، وحتى تسليمهم للسلطة.

وعبر المنفي في ذات السياق عن أهمية عودة الشركات التركية لاستكمال أعمالها المتوقفة في البلاد، والمساهمة في مشاريع إعادة الإعمار، مضيفًا أن وفدًا حكوميًا رفيع المستوى سيزور تركيا خلال اليومين القادمين، لمناقشة ما تم الاتفاق عليه ودراسته وتعزيز التعاون بين البلدين في مختلف المجالات.

وقد قام المنفي في نهاية مارس الماضي بزيارة تركيا للالتقاء بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وبحسب مصادر مطلعة فقد ناقش اللقاء السابق التزام حكومة الوحدة الوطنية بالاتفاقيات الموقعة بين تركيا وليبيا سابقا.