عمان - الرأي 

تؤكد الأردنية لرياضة السيارات أن تنظيمها لباها الأردن الدولي 2021 الجولة الرابعة من كأس العالم للراليات الصحراوية القصيرة من الاتحاد الدولي للسيارات "فيا باها" مُبرمجٌ مُنذ أكثر من عام على جدول جولات كأس العالم، حيث يلتزم الأردن بتنظيمه لهذه الجولة حسب التواريخ المحدد من قبل الاتحادين الدوليين للسيارات "فيا" والدرّاجات النارية "فيم".

إن جولة الأردن جُزءٌ من ثلاث جولات من "فيا باها" تُقام في المنطقة العربية، الجولة الثانية باها دبي الدولي في دولة الإمارات العربية المُتحدة أُقيمت في شباط (فبراير) الماضي، والجولة الثالثة رالي الشرقية الدولي في المملكة العربية السعودية أُقيمت في مطلع آذار (مارس) الجاري. وكلاهما جرت أحداثه بأمانٍ صحِّي تام.

والتزامًا من الأردن للبقاء ضمن جدول الجولات العالمية فإن تنظيم باها الأردن الدولي يتمُّ وفق شروط صارمة وتطبيق إجراءات صحية عالية المُستوى؛ علمًا بأن الكثير من أحداث رياضة السيارات الدولية تُقام بشكلٍ طبيعي حول العالم، مثل الفورمولا واحد وبُطولة العالم للراليات "دبليو آر سي" وسباقات "ناسكار" و "إندي كارز" إلى جانب العشرات من الأنشطة المُختلفة المُتعلِّقة برياضة السيارات.

جديرٌ بالذكر أن رياضة السيارات رياضة فردية، تتحقق فيها كل شروط التباعد الجسدي أساسًا، خاصةً وأن المنافسة تقام في مراحل خاصة وسط صحراء وادي رم في مناطق غير مأهولة بالسكان علمًا بأنها تكون أساسًا محميةً من حالات دخول أشخاص أو مركبات أو حيوانات لمسار المرحلة أساسًا، حيث يتنافس السائق مع المراحل الخاصة للرالي لقطعها في أقل زمن.

وتماشيًا مع الظروف الاستثنائية الحالية التي فرضتها جائحة "كوفيد 19" عملت الأردنية لرياضة السيارات على تطبيق البروتوكول الصحي المعتمد من الاتحادين الدوليين للسيارات "فيا" والدرّاجات النارية "فيم"، والبروتوكول الطبي المعتمد من وزارة الصحة، إضافةً إلى الالتزام بالتعليمات الصحية الصادرة عن المركز الوطني لإدارة الأزمات ووزارة الصحة وبإشرافهم ورقابتهم على مدى الالتزام بالتعليمات، كما أُجرِيَت فحوصات "بي سي آر" لكافة المتسابقين والعاملين والمُنظمِّين والصحفيين قبل دخولهم الى الأردن بالنسبة للقادمين من خارجه، وقبل دخولهم الى العقبة لمن هُم على أرض الوطن. علمًا بأن المُشاركين من خارج الأردن قادمين من دول تتخذ بدورها إجراءات مُشدَّدة ولا تسمح بالسفر قبل إجراء الفُحوصات اللازمة لمُواطنيها والمُقيمين عندهم.

فضلًا عن ذلك، لقد استُخرجَت تصاريح خاصة لكل من يتطلب عمله التواجد في السباق يوم الجمعه تحديدًا، وهو يوم الحظر الشامل في المملكة، علمًا بأنه تم أساسًا تخفيض عدد العاملين في الرالي إلى 30 بالمئة فقط من حجم الفريق المطلوب لتنظيمه، حرصًا من اللجنة المنظمة على سلامة كافة العاملين والمتسابقين

وفي سياقٍ مُتصِّل، يُعتبر الاتحاد الدولي للسيارات من أوائل المُبادرين لوضع إجراءات صحية مُشدَّدة صارمة لإقامة الأحداث الرياضية في أجواء آمنة، نظرًا لكون "الدولية" جُزءًا من هويته، وحيث أن رياضة السيارات تزور الكثير من دول العالم ويُشارك فيها الكثير من السائقين العالميين، لذا وجبَ عليهم منذ الأيام الأولى للجائحة وضع إجراءات مُناسبة تضمن سيرورة إقامة البُطولات والسباقات بلا مشاكل وعواقب سلبية، علمًا بأن يُوظُّفون فرقًا طبية ذات خبرة كبيرة لوضع الإجراءات المُناسبة، وكان عملها هذا مرجعًا لبُطولات ورياضات أخرى لكي تضع بدورها إجراءات خاصة لاستعادة الأنشطة الرياضية.

إن الأردنية لرياضة السيارات، وهي جُزءٌ من المنظومة العالمية لنشاطات رياضة السيارات المبرمجة على جدول الأنشطة الدولية، لا تستطيع ان تقرر لوحدها إلغاء جولة عالمية مُدرجة على جدول كأس العالم للراليات الصحراوية لأن القرار لدى الاتحاد الدولي للسيارات، إلا إن الأردنية لرياضة السيارات بخبراتها الممتدة لسبعين عامًا تؤكد حرصها على السلامة العامة وتطبيق كافة الاجراءات الاحترازية، التي تضمن سلامة كل الأشخاص المتوجب عليهم العمل في هذا الرالي العالمي، علمًا بأن الرالي يقام بدون جمهور ولا توجد فيه أي مظاهر احتفالية ويقام في مناطق صحراوية غير مأهولة بالسكان.